تفاصيل انتحار طفل بآزرو عجزت والدته عن شراء مستلزماته المدرسية

أكد هشام العروسي، المستشار الجماعي بجماعة حد واد إيفران بآزرو،  عن حزب الاتحاد الاشتراكي، خبر انتحار طفل في الحادية عشر من عمره بسبب عحز والدته عن شراء جميع الكتب واللوازم المدرسية.

وأكد العروسي في تصريح لـ »فبراير » أن جثمان التلميذ المنتحر ووري الثرى مساء أمس، مؤكدا أن الراحل كان يتابع دراسته بالقسم السادس بمدرسة بلال بن رباح واد إفران المركز.

وأضاف المتحدث أن مدير المؤسسة التعليمية أخبره أن التلميذ المنتحر تسلم نصيبه من الكتب المدرسية والمتثمثلة في 30 في المائة وكذا الكراسات والدفاتر، إلا أنه كان يرغب في الحصول على جميع المستلزمات نظرا لوضعيته الهشة بسبب طلاق أبويه.

   » واسترسل المتحدث موضحا أن الراحل ترك والدته في السوق الأسبوعي لواد إفران وسبقها للبيت حيث عمد إلى ربط قدميه ب »كابل » في نفس المكان الذي  علقت فيه أضحية العيد.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 3 = 13