تفاصيل اعتقال إفريقيين بالحاجز الأمني بسيدي بنور بتهمة التزوير والنصب

 

متابعة: حسين آيت حمو

تمكنت الفرقة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بسيدي بنور من إيقاف شخصين في الثلاثين من العمر من جنسية افريقية بتهمة التزوير والنصب، وذلك ليلة الأربعاء 06 يناير 2016 بالحاجز الأمني المتواجد بمدخل مدينة سيدي بنور قادمين من مدينة الجديدة، وهم على متن سيارة من نوع (رونو كليو) تابعة لأحدى الشركات المختصة في كراء السيارات بمدينة فاس.

في تفاصيل الحادث أكدت مصادر موثوقة على أن الفرقة القضائية للأمن توصل بإخبارية تفيد أن إفريقيين واحد من جنسية كامرونية والأخر من جنسية غنيا بساو، قد انطلقا من مدينة الجديدة في اتجاه مدينة سيدي بنور عبر الطريق الوطنية رقم 7 وبحوزتهم أوراق مالية مزورة، مما دفع برئيس فرقة الضابطة القضائية بنصب كمين محكم بالحاجز الأمني بمدخل المدينة من أجل إيقاف المتهمين.

هذا وقد تأتى له ذلك بعد وصول السيارة ومراقبة هوية الشخصين وما بحوزتهم، ليتبين بعد التدقيق والبحت أن سائق السيارة ذو الأصول الكاميرونية ينتقل عبر تراب المملكة بجواز سفر مزور ويحمل أختام جمارك مطار محمد الخامس تخص سيدة افريقية، كما تم الوصول بعد تدقيق البحت إلى أن الشخصين يروجان لهواتف ذكية مزورة داخل علب غير مزورة تخص علامات الشركات الكبرى  للهواتف، من خلال العثور على بعضها في الصندوق الخلفي للسيارة، في حين لم يتم العثور بحوزتهم على أي أوراق مالية مزورة.

كما أضافت مصادرنا على أن الشخصين أقرا بذلك من خلال الإدلال بكل المعطيات التي تخص عملية تزوير الجواز التي كان فيها طرف ثالث متواجد بدولة الكامرون، كما اعترف بترويجهم للهواتف الذكية المزورة بعدة مدن مغربية كالرباط وفاس ومراكش التي كانت المدينة المقصودة لتجارتهم قبل اعتقالهم بمدخل مدينة سيدي بنور وإحالتهم على أنظار النيابة العامة لمتابعتهم من أجل الهجرة السرية والتزوير والنصب.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 66 = 73