تشكيل مكتب فرع الزمامرة للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب

– عزيز العبريدي

انعقد يوم الثلاثاء 23 ماي 2017 بدار الشباب بالزمامرة الجمع العام التأسيسي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب فرع الزمامرة، بحضور محمد رشيد الشريعي وعزالدين الشرقاوي عن المكتب التنفيدي، وعبد اللطيف عيوش عن فرع سيدي بنور، وقد تشكل الفرع المحلي للزمامرة من 15 عضو وهم:

الرئيس: مصطفى عبدو، نوابه: رضوان سلامة، عبد الصمد علم، عبد الفتاح القصيبي، الكاتب العام: عبد الحق ازنيكح، نائبه مصطفى بوخريص، أمين المال: علال حجلي، نوابه: مصطفى حبيبي، ابراهيم الحلاوي، المستشارون: محمد غالب، بوشعيب بلعسلة، عبد الله بوصبيع، عبد العاطي الزوين، الجيلالي أبوسلامة، مبارك الزوين.

وقال مصطفى عبدو في كلمة بمناسبة انتخابه رئيسا لفرع الزمامرة بأن لقاء اليوم هو لحظة تاريخية جد هامة بفعل حضور مجموعة من الوجوه الحقوقية المناضلة، وأن من بين أهداف هذا الفرع هو محاربة الفساد والطغيان والجبروت بالزمامرة، والوقوف بجانب المظلومين والمحرومين.

وجاء في البيان الختامي لهذا الجمع العام التأسيسي الذي تلاه مصطفى عبدو بأن مكتب الفرع المحلي يعلن تضامنه محليا مع الشقيقين محمد الإدريسي أبو المحاسن وأخاه ابراهيم المعتقلين بسجن سيدي موسى بالجديدة من أجل متابعتهم قضائيا، وينبه إلى الأوضاع المزرية التي يعيشها شباب المدينة والتي تدفعهم إلى التفكير في الإنتحار، ويدعو الساهرين على الشأن المحلي إلى سن سياسة تنموية ناجعة منفتحة على الرأي الآخر ومنتجة لفرص الشغل، يشجب سياسة التماطل من طرف المسؤولين في إيجاد حل عادل لجمعية حي المواطن بالزمامرة المطالبين بالحق في السكن اللائق، ويطالب بفتح تحقيق في التلاعبات التي عرفها ملف مدن بدون صفيح بالزمامرة، ويحيي صمود المقصيين من أجل حقوقهم المشروعة، وبالإسراع في إعادة هيكلة حي الصفيح وإيجاد سبل العيش الكريم لساكنته والسكن اللائق وفك طوق الحصار على هذا الحي، واعتباره مجرد خزان انتخابي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 2 = 2