تدشين مركب سوسيو رياضي وتوزيع سماعات الأذن الطبية أهم أنشطة عامل إقليم سيدي بنور بمناسبة عيد العرش المجيد

رشيد بنيزة

احتفاء بذكرى عيد العرش المجيد ، واستكمالا لسلسة المشاريع التنموية التي تشهدها عمالة سيدي بنور بهدف تعزيز وتقوية البنيات التحتية ، قام السيد محمد شفيق عامل إقليم سيدي بنور صباح يوم الجمعة 27 يوليوز 2018 رفقة الوفد المرافق له على وضع الحجر الأساس لبناء مركب سوسيو رياضي للقرب من فئة أ
المشروع الذي يندرج في إطار المفهوم الجديد للأندية السوسيوـ رياضية للقرب المندمج التي يتوخى من ورائها تشجيع الساكنة على جعل الأنشطة البدنية والرياضية والاجتماعية في صلب اهتماماتهم اليومية بشكل يتماشى مع ميولاتهم وفئاتهم العمرية .
يشار إلى ان صاحب المشروع هي مديرية وزارة الشباب والرياضة لإقليم سيدي بنور بشراكة مع جماعة سيدي بنور في إطار المجهودات التي تبذلها هده الأخيرة والقطاع الوصي من أجل توفير الفضاءات الرياضية والاجتماعية وبالتالي توسيع قاعدة الممارسين ، والنهوض بالقطاع الرياضي بالمدينة
ويشتمل هذا المركب السوسيوـ الرياضي الذي بني على مساحة إجمالية تقدر ب 3.400 متر مربع، المساحة المغطاة 646 متر مربع على فضاء للاستقبال ، إدارة ، مقصف ، قاعة متعددة التخصصات ،فضاء الشباب ، فضاء للتزلج ، ملعب متعدد الرياضات ، روض للأطفال ، مستودع ومحلات تجارية .
وتبلغ التكلفة الإجمالية لهذا المشروع 7500000,00درهم تساهم فيها وزارة الشباب والرياضة بحصة 4500000,00 درهم و جماعة سيدي بتور بمبلع 3000000،00 درهم وتمتد مدة إنجاز المشروع لسنة واحدة .
وقد قدمت السيدة رشيدة الهاني المديرة الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بعد الشروحات المتعلقة بهذا المشروع التنموي الدي تشرف عليه الوزارة الوصية التي تعكف على توسيع هذه التجربة بإحداثها للمزيد من هذه المركبات السوسيو رياضية بمختلف أرجاء المملكة .

و استمرارا لتتمة البرنامج الرسمي لعامل إقليم سيدي بنور المخصص لإحياء الذكرى التاسعة عشر لعيد العرش المجيد وفي إطار الحملة الوقائية للحد من الإعاقة السمعية لفائدة الفئات المعوزة، أشرف السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم سيدي بنور على عملية توزيع سماعات الأذن الطبية لفائدة عدد من المستفيدات والمستفيدين المعوزين من ضعاف السمع، وذلك بحضور نفس الوفد الرسمي إلى جانب المندوب الإقليمي لوزارة الصحة الذي قدم كلمة بالمناسبة وضح من خلالها الجهود التي تقوم به المصالح الصحية للحد من آفة الإعاقة السمعية لدى الفئات المعوزة بالخصوص من خلال أليات الكشف الطبي وتوفير إمكانية الحصول على آلات للسمع للتخفيف من حدة هده المشكلة لدى هذه الفئات و التي من شأنها أن تساعدهم في التواصل بشكل جيد مع الآخر والاندماج بشكل أفضل في المجتمع.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 2 = 6