بوليس سيدي بنور خلاو داربو مهاجر مغربي بالديار الفرنسية بسبب مخالفة قانون السير

بقلم عبد السلام حكار … 

إذا كان قانون السير ينص من بين مواده على ما يلي :

3 – توقيف المركبة:

يتم توقيف المركبة من طرف العون بعين المكان إذا لم تعد المركبة صالحة للسير أو أصبحت تشكل خطرا على السلامة الطرقية بسبب خطورة الأضرار اللاحقة بها على اثر حادثة.

كما قد يتم توقيف المركبة من طرف العون بعين المكان لما يرتكب المخالف إحدى الأفعال المعددة في المادة 148 نذكر منها : الحالة التي يسرق فيها المخالف مركبة تتطلب سياقتها الحصول على رخصة سياقة دون أن يكون حاصلا على تلك الرخصة.

وكذلك الحالة التي يسوق فيها المخالف مركبة برخصة سياقة لا تناسب مع صنف المركبة المعنية، وفي هذه الحالة توقف المركبة في مكانها إلى أن يقوم بسياقتها سائق حاصل على رخصة سياقة من نفس صنف المركبة يقترحه المخالف أو عند الاقتضاء مالك المركبة أو حائزها.

علاوة على ذلك يجب الأمر بتوقيف المركبة في الحالات الواردة في المادة 103 من مدونة السير نذكر منها.

1 – عدم الإدلاء برخصة السياقة

2 – عدم الإدلاء بشهادة التسجيل

3 – عدم الإدلاء بالوثيقة التي تثبت الخضوع للمراقبة التقنية.

4 – عدم الإدلاء بشهادة التأمين.

وتجدر الإشارة إلى أنه في حالة إذا لم يثبت المخالف انتهاء المخالفة داخل أجل 72 ساعة من ساعة توقيف المركبة يتم تحويل التوقيف  إلى إيداع في المحجز مع إتباع الإجراءات بعد تحرير السلطة التابع لها العون محضر بالإيداع.

فبسيدي بنور يتم تطبيق قانون آخر قد يصل إلى ضرب المخالفين من طرف رجال الأمن . و لعل ما وقع للسيد فؤاد .ع المهاجر المغربي بالديار الفرنسية بتاريخ 15 فبراير 2017 بسيدي بنور يبقى أكبر شاهد على ذلك.

فحسب الشكاية التي تقدم بها السيد فؤاد مرفوقة بشهادة طبية مدة العجز فيها 21 يوما لدى السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالجديدة بشأن الاعتقال التعسفي بمخفر الشرطة مع الاعتداء بالضرب و الجرح و الإهانة فقد كان ابن الجالية المغربية المقيمة بالديار الفرنسية في زيارة لأخيه بمدينة الجديدة قبل أن يتوجه يوم 15 فبراير 2017 لمدينة أكادير، و عند وصوله للسد الأمني عند مدخل مدينة سيدي بنور حوالي الساعة الواحدة و النصف زوالا في إطار المراقبة حيث أدلى لشرطي المرور بجميع الوثائق المطلوبة قبل أن يكتشف بأن رخصة السياقة لم تكن بحوزته و أنه نسيها بفرنسا. حينها، و عوض تطبيق قانون السير بفرض الغرامة المنصوص عليها و تغيير السائق بأخيه الذي كان يرافقه رفقة شقيق آخر و ابن أخته تم استقدام سيارة سيارة النجدة التي أقلت السائق فيما تم نقل السيارة على متن سيارة النجدة إلى المخفر، ضدا على القانون، حيث طلب منه الانتظار إلى حين قدوم رئيسهم الذي حضر حوالي الساعة الثالثة و النصف بعد الزوال .

عند حضور الرئيس طلب هذا الأخير من السائق فؤاد الإدلاء برخصة السياقة أو على الأقل نسخة منها حتى يتسنى له تدوين محضر مخالفة و بالتالي يخلى سبيله و سبيل سيارته… و بعد تمكن فؤاد من التوصل على صورة لرخصة السياقة عبر الواتساب و رفض شرطيي مرور تدوين المخالفة رغم طلب رئيس المخفر ذلك ثار هذا الأخير في وجهه طالبا من رجاله نقل السيارة إلى المحجز رغم إبداء السائق استعداده لأداء الغرامة المالية و استعداد أخيه الذي كان يتوفر حينها على رخصة السياقة لتولي القيادة بل طلب منه إنزال كل الأغراض التي كانت على متن السيارة رافضا كل الحلول القانونية الممكنة قبل أن يخرج هاتفه النقال و يشرع في تصويره. هنا طلب فؤاد من ابن أخته القاصر أن يصور هو الآخر ما كان يجري خوفا من أن يتم تلفيق أية تهمة إليه مما أثار حفيظة رئيس المخفر الذي أمر رجاله باعتقال الطفل القاصر بعد تعنيفه و حجز هاتفه النقال، حيث تدخل فؤاد لمنعهم لكنه نال هو الآخر نصيبه من التعنيف لكن بنسبة أكبر حيث انهال عليه رجال الأمن بالضرب و الصفع و اللكم إلى أن سقط أرضا فالركل و الرفس مما تسبب له في جروح بليغة و تمزيق لثيابه إلى أن أغمي عليه على مرآى من ابن أخته القاصر “مراد”… حيث ظلا محتجزين بزنزانة المخفر إلى حدود الساعة الثامنة و النصف ليلا دون تقديم المساعدة إليه .

و الغريب في الأمر أنه تم تدوين محضر ضده و أجبر على توقيعه دون أن يسمح له بقراءة فحواه تحت تهديد رجال الأمن و تم الإفراج عنه بعدها و تسليمه سيارته بعد أدائه واجب سيارة الإغاثة التي نقلت سيارته للمحجز (دون تسليمه أي وصل) و واجب يومين لفائدة المحجز (دون أي وصل أيضا) فيما لم يتم تدوين أي محضر للمخالفة التي وقع بسببها كل ما تم ذكره و دون أن يدلي برخصة السياقة.

و في تصريح للجديدة نيوز أكد السيد فؤاد .ع أنه كره نفسه و كره الإدارة المغربية التي يعتبر رئيس المخفر و مساعديه أحد أفرادها مضيفا أنه بعد مغادرته أرض الوطن من المحتمل ألا يعود مرة أخرى .

فهل عادت حليمة البصري لعادتها القديمة؟ و هل هكذا يعامل المغاربة من طرف من يفترض فيهم حمايتهم؟ و هل هكذا أوصى الحموشي رجاله خيرا بالمغاربة؟   

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 39 = 43