بهذا الوجه المشوه تستقبل جماعة سيدي بنور يوميا ضيوفها من المغرب و الخارج

ادريس بيتة
تداول مجموعة من رواد الفضاء الازرق مند ايام صورة لمدخل المقاطعة التي تعرف اكبر “رواج اداري بالمدينة حيت تستقبل يوميا المئات من المرتفقين الراغبين في تصحيح الامضاءآت وطلب نسخ عقود ازدياد والشواهد الإدارية بمختلف انواعها.
ولقيت هده الصورة التي تم تداولها عبر نطاق واسع عبر الفايسبوك و  الواتساب تفاعلا ساخرا من نشطاء بالمدينة الذين  اختلفت تدويناتهم من شخص لآخر.
وسخرت تدوينات النشطاء من هدا الإهمال المقصود لواحدة من أهم المصالح الإدارية التي تعرف اقبالا يوميا من طرف الطلبة و مغاربة الخارج الذين يقصدونها كل صيف لقضاء أغراضهم الشخصية خاصة المقبلين على الزواج المختلط والتي غالبا ما يرافقهم شباب وشابات من جنسيات مختلفة.
و بطريقة تهكمية طالب بعض الفاعلين الجمعويين من رئيس قسم التعمير بمنحهم رخصة اصلاح هدا المدخل الذي يتواجد بأهم شوارع المدينة، على أن يتكلفوا هم شخصيا بشراء مواد البناء وتادية واجبات اليد العاملة، نيابة عن المجلس الذي عجز عن إصلاح هده المعلمة واكتفى بتوزيع سيارات الخدمة على بعض نواب الرئيس مما يستنزف يوميا مصاريف الكازوال التي بإمكانها ان تصلح مدخل هده الإدارة بالرخام والكرانيت.
كما طالب الفاعلون من النائب المكلف بالأشغال الذي وضعت الجماعة رهن اشارته سيارة الخدمة التي تستنزف سنويا ميزانية بإمكانها ان اعيد لهدا المدخل هيبته بأن يعرج على هده الإدارة ليرى بأم عينيه الحالة المزرية التي وصلتها إليها هده البنابة.
ترى ما رأي رئيس لجنة التعمير التقدمي عز الدين بنشامة، وزميله في المكتب المكلف بالأشغال حميد يفيد ممثل حزب العدالة والتنمية بمكتب بلدية سيدي بنور في هده الشوهة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + 1 =