بلبير يستضيف الخلفي في حفل غذاء دون علم الكاتب الإقليمي “للبيجيدي”

ادريس بيتة
اثار تواجد مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم بمنزل عبد اللطيف بلبير رئيس جماعة سيدي بنور السابق واحد أعيان المنطقة، موجة من التساؤلات وعلامات الاستفهام حول المغزى منها وسر تواجد القيادي بالعدالة والتنمية المفاجئ لتناول وجبة غذاء بيت احد أشد الخصوم للكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بالمدينة، و المسؤول الأول على الهياكل التنظيمية لحرب المصباح بإقليم سيدي بنور.
وبينما نفى الخلفي، في اتصال اجرته معه “سيدي بنور نيوز” اي نشاط حزبي لهذه الزيارة، مشيرا أنها كانت زيارة اجتماعية محضة بفعل حضور أحد أفراد العائلة التي تربطه ببلبير أيضا علاقة عائلية بوجلة الغداء، فإن هذه الزيارة استنفرت صقور المصباح بالمدينة والإقليم وتركت ورائها مجموعة من التساؤلات والتخمينات وذهبت إحداها إلى الحديت عن محاولة استقطاب بلبير لحزب العدالة والتنمية، خاصة وأن الأخير معروف بنظافة اليد، ويحضى باحترام الساكنة بالمدينة والإقليم وببقئ الرئيس الوحيد الذي تعاقب على بلدية سيدي بنور دون أن يركب يوما سيارة الجماعة ويتبجح بها بأزقة المدينة عكس الرئيس الحالي وبعض نوابه، كما أن حزب المصباح بسيدي بنور يعيش هده الأيام انشقاقات وتصدعات داخلية كادت ان تعصف بهياكله غير ما مرة لولا تدخل اللحظات الأخيرة من طرف القيادات الحزبية لاخماد نيران الازمة في المهد.
إلى ذلك وبينما تعذر على “الجريدة” الاتصال ببلبير لأخد وجهة نظره وتعليقه عن حفل الغداء بعدما ظل هاتفه يرن دون رد، أفادت مصادر مطلعة ان الحفل رتب له سريا وغاب عنه امحمد عبد الحق، النائب البرلماني بإقليم سيدي بنور، كما لم يتم اخبار الكاتب الإقليمي للحزب بحفل الغداء. خاصة وأن الأخير يعتبر أشد خصوم بلبير بجماعة سيدي بنور على اعتبار ان الأخير سبق وأن أقاله من مكتبه حين كان يسير بلدية سيدي بنور باسم الاتحاد الاشتراكي في الولاية السابقة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


37 + = 44