بعشرة لاعبين الفتح يمطر شباك ريال مولاي عبد الله بخمسة أهداف لهدفين

متابعة : رشيد بنيزة

حقق فريق فتح سيدي بنورلكرة القدم بجدارة واستحقاق مساء الأحد 3أبريل فوزا كبيرا على منافسه ريال مولاي عبد الله بخمسة أهداف مقابل هدفين في المباراة رقم 22 من البطولة الجهوية لدكالة عبدة التي أقيمت على الملعب البلدي بسيدي بنور وقام بقيادتها الحكم محمد مستحسن رفقة عادل بولحية ومعاد الصافي ومندوب اللقاء العوني صادق .

كما توقع الجميع كان أداء فريق الفتح أكثر من رائع استمتع به الجمهور، وكانت لحظات الفوز والانتصار هي أجمل ما في اللقاء، بعد أن استطاع أشبال محمد عقران وبعشرة لاعبين فقط مند الدقيقة 15 من المباراة من تحقيق فوز كبير بخمسة أهداف لهدفين بعد أن أشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه لمحمد لمحاني بعد جمعه لإنذارين متتالين .

لكن أداء الفتح الذي امتاز بالرجولة والاستماتة وارتفاع مستوى اللياقة للاعبيه هو الذي رجح كفة الفريق للفوز في المباراة حيث لم يستغل فريق ريال مولاي عبد الله النقص العددي لأصحاب الأرض وتلقوا الهدف الأول في الدقيقة 31 بواسطة اللاعب الحنفي بضربة رأسية بعد تلقيه تمريرة على المقاس من حمزة الرحيمي ليخرج الفتح منتصرا بهدف لصفر في الشوط الأول وبعد انطلاق الشوط الثاني بدقيقة واحدة تمكن عثمان الدرازي وبقدفة قوية من هزم الحارس وتسجيل الهدف الثاني ثم سيأتي دور فؤاد عواد الذي سيسجل الهدف الثالث بعد توصله بكرة من حمزة الرحيمي أيضا وفي الدقيقة 35 سيتمكن المدافع هشام توينبة من إضافة الهدف الرابع عن طريق كرة ثابتة من مسافة بعيدة ثم سيختتم أمين قرناص بتسجيله للهدف الخامس الذي جاء عن طريق ضربة جزاء :

وبعد أن كان الجميع يتوقع نتيجة البياض بالنسبة للضيوف تمكن فريق ريال مولاي عبد الله من تسجيل هدفين مباغتين في الدقائق الأخيرة من اللقاء لم يجد لاعبو فريق مولاي عبد الله الحلول كم بدا المدرب عبد الإله لعباد حائرا أمام تماسك خط دفاع الفتح على الرغم من نقل معظم اللعب في نصف ملعب صاحب الأرض، حيث استطاع محمد عقران مدرب الفتح أن يضخ التوازن في المباراة رغم النقص العددي وذلك بعد أن أجرى تغيرات مهمة على مستوى تموضع اللاعبين حيث عزز خط الدفاع بإعادة ياسين الشواي كمدافع أوسط ودفع بالحنفي للجهة اليمنى وأدخل كل من البصري وقرناص والزعري لضخ دم جديد لتشكيلة الفريق والاعتماد على تكتيف الهجمات والضغط على دفاع الخصم الذي لم يستطع مواكبة الإيقاع الذي فرضته عناصر الفتح .

ليتمكن الفريق البنوري مرة أخرى من إزاحة مطارد آخر ولانتصار عليه ذهابا وإيابا بعد أن كان يتطلع هو أيضا للحاق بصدارة الترتيب بعد أن أزاح اتحاد آزمور الذي سقط اليوم مرة أخرى في هزيمة بمدينة آسفي ضد دار سي عيسى كما تم خصم نقطة من رصيده بعد أن صادقت لجنة التحكيم على نتيجة اللقاء الذي جمعه بفتح سيدي بنور خلال الدورة 20 والذي كان قد توقف خلال الدقائق الأخيرة بسبب امتناع لاعبو آزمور عن مواصلة اللقاء ليبقى فريق رجاء آسفي هو المطارد الوحيد خصوصا بعد أن فاز هو أيضا على اولاد الغضبان خارج ميدانه بهدف لصفر .

Desktop7

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =