بعد تعدد عمليات السرقة بالعنف هكذا تم اعتقال الجاني على متن دراجته النارية بأحد أحياء مدينة سيدي بنور

متابعة حسين ايت حمو

بعد ارتكابه لعدة سرقات بالعنف تحت التهديد بالسلاح الابيض ،وبعد أن بات يشكل مصدر خوف وهلع في صفوف ساكنة مدينة سيدي بنور بعد انتشار خبر تعدد السرقات بالنشل والتي تستهدف الموظفات وتلميذات المدارس والمارة على حد سواء في الفترة المسائية، وانطلاقا من المواصفات التي أدلى بها الضحايا في محضر الاستماع ، تجندت عناصر الضابطة القظائية بالمنطقةالإقليمية للامن بسيدي بنور في حملة تمشيطة لمحيط المدينة وأغلب النقط السوداء التي سجلت بها عمليات السرقة ،حيث تمكنت من تحديد مكان تواجد الضحية ونصبت له كمينا محكما تم من خلاله التمكن من توقيفه وهو بصدد تنفيذ عملية أخرى بتجزئة الكرم وهو على متن دراجته النارية من نوع موطوبيكان، وقد تم تصفيده ونقله نحو مقر المنطقة الإقليمية للامن بسيدي بنور من أجل إجراء البحث والتحقيق واستدعاء الضحايا للتعرف عليه.

الى ذلك و حسب مصادر الموقع ،فقد تبين من خلال التنقيط أن الجاني من مواليد مدينة سيدي بنور و يبلغ 26 سنة، من ذوى سوابق جنائية في عمليات السرقة بالتهديد وسبق أن قضى عدة عقوبات حبسية لنفس التهم ،وانه عاد لارتكاب السرقات مباشرة بعد خروجه من السجن .وقد تم الاحتفاظ بالجاني في الحراسة النظرية في انتظار عرضه على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الجنايات باستئنافية بالجديدة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


49 − 39 =