بعد أن رسب في الامتحان.. تلميذ ينتحر شنقا بإقليم سيدي بنور

أقدم تلميذ (16 سنة)، صباح اليوم الثلاثاء، على الانتحار شنقا في منزل أسرته بتراب جماعة أولاد عمران، الخاضعة لنفوذ إقليم سيدي بنور.

التلميذ الهالك استغل سفر والديه إلى مدينة الدارالبيضاء، وخروج شقيقته الصغرى، في حدود الساعة الثامنة من صباح اليوم الثلاثاء، لقضاء بعض الأغراض. حيث أقفل باب المنزل من الداخل، وربط حبلا حول عنقه، وشده إلى عمود خشبي يمر عبر “المراح”، ثم صعد فوق “ياجورة”، وألقى بجسده في الفراغ، بعد أن دفع “الياجورة” بقدمه.

هذا، وبعد أن طرقت الشقيقة الصغيرة التي عادت لتوها، الباب الخارجي لمنزل، عدة مرات، دون جدوى، صعدت إلى سطح منزل الأسرة، عبر سطح بيت، الجيران الذين سمحوا لها بذلك. وقد كانت المفاجأة صادمة، عندما عاينت شقيقها جثة عالقة في “المراح”.

هذا، وفور إشعارها، انتقلت الضابطة القضائية لدى الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز أولاد عمران، التابعة لسرية سيدي بنور، على متن دورية محمولة، إلى مسرح النازلة، حيث باشرت المعاينات والتحريات الميدانية، لتحديد أسباب وظروف وقوعها. وأحالت الجثة على مستودع حفظ الأموات، لإخضاعها بتعليمات نيابية، للتشريح الطبي.

ومن المرجح أن يكون رسوب التلميذ في الامتحانات الإشهادية لنيل شهادة السنة التاسعة من التعليم الثانوي – الإعدادي،  والتي أعلن عن نتائجها، السبت الماضي، سببا في إقدامه على وضع حد لحياته، بالانتحار شنقا، سيما أن والدنه كانت تلح على نجاحه، وكانت تؤمن له، خلال الموسم الدراسي، الساعات الإضافية، التي تعرف ب”السوايع”، لتقوية مستواه في بعض المواد المدرسة.

احمد مصباح

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


24 − 21 =