الحمض النووي يكشف مغتصب معاقة باقليم سيدي بنور

بعد أن توصلت مصالح الدرك الملكي لدى سرية العونات التابعة لإقليم سيدي بنور، بشكاية من والدة شابة معاقة ذهنيا،تفيد تعرض ابنتها لاعتداء جنسي نتج عنه حمل. وعززت الأم شكايتها بشهادة طبية تثبت حمل ابنتها في الشهر السابع. وأضافت أن الضحية في الخامسة والثلاثين من عمرها، تعيش مع والدتها، اعتادت الخروج لوحدها لقضاء وقت طويل في الأزقة والأحياء الخلفية، بحثا عن الأكل والنقود.
وبعد توصلها بالشكاية، فتحت مصالح الدرك الملكي بحثا حول الموضوع، وأجرت تحرياتها بالاستماع إلى كل الأطراف المعنية، وخلصت إلى توجيه التهمة لرجل في الخمسين من عمره، متزوج وله أبناء،  أنكر بعد الاستماع إليه،  التهمة الموجهة له،ليتم تمتيع المعني بالأمر بالسراح المؤقت في انتظار نتيجة تحليل الحمض النووي الذي أمرت النيابة العامة باللجوء اليه بعد أن تضع الام المعاقة ذهنيا جنينها.

ومباشرة بعد أن انجبت المعاقة و توصل عناصر الدرك الملكي بالعونات بنتائج التحليلات الجينية  التي أثبتت أن جنين الام المعاقة من صلب المتهم تم ايقافه و وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية قبل تقديمه أمام أنظار السيد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالجديدة من أجل ارتكابه لجريمة اغتصاب معاقة نتج عنه حمل ليتقرر إيداعه السجن في انتظار محاكمته طبقا للقانون.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


19 − = 15