برنامج “تيسير التعليمي” في سيدي بنور و الخلل الدائم

عدنان حاد

تتكرر كل سنة بوكالة بريد بنك سيدي بنور معاناة المستفيدين من برنامج تيسير الذي نهجته وزارة التربية الوطنية لمحاربة الهدر المدرسي و الهشاشة ،تتكرر معاناتهم من أجل استخلاص الواجبات المادية، حيث  انهم يواجهون بقلة الموارد البشرية و التجهيزات الضرورية التي تتناسب مع الكم الكبير من المستفيدين، و كذا التباطؤ في الإجراءات الإدارية نتيجة قلة الموارد البشرية ،مما يسبب في حال من الفوضى والازدحام داخل و خارج الوكالة، ما بات يفرض على إدارة بريد بنك تقريب الادارة من المستفيدين بالتنقل عبر قوافل الى الدواوير المستفيدة من أجل تخفيف الضغط الحاصل على الوكالة بالإضافة الى تخفيف مشاق التنقل على ألاف الامهات.

هذا ولابد من الاشارة أن عددا من الامهات لم يستطعن الحصول على مستحقاتهن الخاصة بهذا البرنامج رغم أن المؤسسات التعليمية و مديرية التعليم قامت بجميع الاجراءات اللازمة و المعمول بها ،و صادقت على جميع الوثائق الخاصة للاستفادة  من دعم “تيسير” الذي يعتبر من بين الرهانات الاستراتيجية الكبرى المعتمدة لتحفيز التلاميذ على التمدرس، وكذا لمحاربة ظاهرة الهدر المدرسي وخاصة بالنسبة للأطفال المنحدرين من أسر معوزة و تعاني الهشاشة بالعالم القروي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


76 + = 79