بالصور و الفـيديو المحكمة الابتدائية بسيدي بنور تشهد أول مبادرة للتبرع بالأعضاء البشرية

متابعة: حسين آيت حمو

في بادرة تعتبر الأولى من نوعها على صعيد إقليم سيدي بنور، و ترمز في أبعادها إلى عمق العطاء الإنساني السامي، تم زوال اليوم الخميس 14 يناير 2016 بمكتب رئيس المحكمة الابتدائية بسيدي بنور، التوقيع على وثيقة تسمح بالتبرع بالأعضاء البشرية من طرف خمسة أفراد بعد وفاتهم ، وذلك تحت إشراف رئيس المحكمة الأستاذ خالد خلقي، وبحضور رئيس كتابة الضبط الأستاذ الشرقي خصيب.

هذه المبادرة تقدم فيها رئيس المحكمة بالشكر والامتنان إلى الأفراد الخمسة (ثلاث نساء ورجلين) بحكم شجاعتهم وبذخ عطائهم الإنساني، قبل أن يتلي على مسامعهم البنود القانونية الخاصة بالتبرع بالأعضاء البشرية، والإجراءات المنصوص عليها والتي يجب أن يذكر بها كل فرد على حدا قبل التوقيع على الوثيقة التي تخص عملية التبرع، وقد كان أول المتبرعين بأعضائه في هذه المبادرة السيد عبد العالي الرميد الذي أطلق النوة الأولى للحملة التحسيسية لهذه المبادرة،وهو موظف بصفة كاتب الضبط بالمحكمة الابتدائية بسيدي بنور ،تلاه الأستاذ توفيق صدوق محامي بهيئة الجديدة، ثم السيدة سهام الرميد والسيدة كريمة الصريدي والسيدة خديجة بجيك. الذين اختاروا التبرع بأعضائهم عن طواعية وطيب خاطر

للإشارة فعملية التسجيل في مبادرة التبرع بالأعضاء البشرية أنطلقت منذ سنة 2008 بالمحكمة الابتدائية بسيدي بنور ولم تسجل أية حالة من الراغبين بالتبرع بالأعضاء في الفترة المتزامنة مع تعاقب رئيسين على رئاسة ذات المحكمة، في حين شهدت الفترة التي ترأس فيها الأستاذ خالد خلقي رئاسة المحكمة ،تفعيل المبادرة من خلال تبرع خمسة أفراد بأعضائهم دفعة واحدة.

Downloads2

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 6 =