بالصور والتفاصيل عملية اعتقال مرتكب جريمة قتل بسيدي بنور

 

متابعة حسين ايت حمو

في تميز أمني يسجَّل في مشوار رئيس الضابطة القضائية للأمن بسيدي بنور العميد الاقليمي سيف الدين لعروسي وكنوع من الاستباق الأمني الناجع الذي راكمه من خلال تجربته الامنية الحازمة، تمكنت فرقة الضابطة القضائية من ايقاف واعتقال مرتكب جريمة القتل التي وقعت بحي مولاي رشيد بالدار البيضاء بعد ان قتل صديقه 18سنة وفر هاربا نحو وجهة مجهولة مخلفا جثة هامدة فُقئت عينيها بعد توجيه طعنات عشوائية في مختلف انحاء الجسد.

في التفاصيل: أفادت مصادر مطلعة انه  وبعد ان نفد جريمة الدم في حق صديقه بسبب ملاسنات ومشادات كلامية عن حبوب الهلوسة تمام العاشرة والنصف من ليلة الاربعاء 15 فبرير 2017، فر هاربا نحو وجهة مجهولة قبل أن تنطلق الابحاث القضائية للأمن بحي مولاي رشيد التي توصلت أن للجاني اقارب بمدينة سيدي بنور ومن المحتمل ان تكون وجهته هناك ،ليتم ربط الاتصال برئيس فرقة الضابطة القضائية للأمن بسيدي بنور وفور التوصل بالمعطيات شكل فرقة خاصة وسيج من خلالها كل المعابر والحواجز الامنية بمداخل المدينة حيث انطلقت عملية تفتيش ومراقبة لكل وسائل النقل القادمة من جهة الجديدة والدار البيضاء ،الى حدود الثانية ليلاً دون التوصل للجاني. وقد أكدت نفس المصادر أن يقظت رئيس الضابطة القضائية فطنت الى ان خط الدار البيضاء سيدي بنور يظم حافلة تتجه نحو مدينة اكادير وهي أخر وسائل النقل التي تلتحق بالمدينة بعد منتصف الليل و من المحتمل ان يكون الجاني ضمن الركاب.

الخطة الامنية ستحقق هدفها بعد ان تم التركيز على مدخل المدينة من جهة  طريق أربعاء العونات الذي تستعمله الحافلة كمدخل حيث تم نصب كمين محكم أفضى الى توقيف الحافلة واكتشاف تواجد المتهم بين الركاب متخفيا بسترة معطفه لتمويه رجال الأمن الذين فطنوا للأمر ،وتم اعتقاله واقتياده نحو مقر المنطقة الإقليمية للأمن من أجل وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية قبل أن تحل  فرقة الضابطة القضائية للأمن بحي مولاي رشيد التي نقلته نحو مدينة الدار البيضاء من أجل اعادة تصوير الجريمة وتقديمه امام انظار محكمة الجنايات لمآخذته بالمنسوب اليه.

16808672_1578983835464398_1604990918_n 16809301_1578980402131408_2005302250_n

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 40 = 43