بالصور عامل إقليم سيدى بنور يشرف على تتبع مشاريع التعليم الأولي.

عدنان  حاد

اشرف عامل إقليم سيدى بنور صباح يوم  الاثنين 20 ماي 2019، على إطلاق عدة مشاريع تنمية تخليدا للذكرى الرابعة عشرة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده في خطابه بتاريخ 18 ماي 2005 وذلك تحت شعار «التعليم الأولي رافعة للتنمية المتوازنة وعماد تأهيل الرأسمال البشري».

وحضر فعاليات هذا الحفل السنوي عامل الاقليم مرفوقا برؤساء المصالح الخارجية وشخصيات عسكرية ومدنية وفعاليات المجتمع المدني وممثلي وسائل الإعلام .
حيث كانت المحطة الأولى جماعة بوحمام التي انطلقت بها عملية  برنامج الدعم الموجه للأجيال الصاعد في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حيث ثم أحداث 68 وحدة للتعليم الأولى بغلاف مالي قدر ب 14،5 مليون درهم، ويشمل 114 حجرة ويستفيد من العملية 2850 مستفيد من البرنامج.
كما شمل الاقليم احداث 100 فضاء للتعليم الاولي برسم السنة الحالية بغلاف مالي قدر ب 24 مليون درهم ويشمل 100 وحدة ويستفيد من العملية 5000 تلميذ.
ويشمل أيضا البرنامج الإقليمي  تجهيز أقسام التعليم الأولي المدمج داخل المؤسسات لفائدة 53 قسم مفتوح 8 مجهزة من طرف الأكاديمية و13 من طرف المديرية الاقليمية و 32 بشراكة مع جمعيات المجتمع المدني.
وفي إطار تأهيل حجرات التعليم الأولي فقد استفادت 15 جماعة التي تضم 20 مجموعة مدارس من التأهيل.
ويروم برنامج المبادرة بالنسبة للتعليم الأولى  إلى المساهمة في وضع نظام للتعليم الأولى يستجيب لمعايير الجودة. __ العمل على تمكين كل طفل مغربي من تعليم جيد في أفق 2030. __ المساهمة في وضع برامج للشركات و التمويل لتعميم التعليم الأولي مع ضمان استمراريته. ___ المساهمة في دعم وتقوية قدرات الفاعلين في مجال التعليم الأولي.
وفي ختام زيارة الوفد الرسمي قام بزيارة جماعة سانية بركيك للاطلاع على نماذج أقسام التعليم الأولي الذى يخول للأطفال اكتساب مهارات و ملكات نفسية ومعرفة، تمكنهم من الولوج السلس للدراسة، و النجاح في مساره التعليمي، وبالتالي التقليص من التكرار و الهدر المدرسي.
وتكرس مساهمات المبادرة الوطنية في التعليم الأولي المقتضيات الدستوري المتعلقة بالتعليم الأساسي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + = 11