بالصور حي الوداد يعيش ليلة سوداء وسط الفيضانات أمام غياب المسؤولين

    لم تنته الاصلاحات الجارية بمدينة سيدي بنور والتي عرفت جدلا كبيرا من طرف رواد مواقع التواصل الإجتماعي بين من يشيد بها ومن يشك في عشوائيتها ، حتى فضحت التساقطات المطرية القوية التي شهدتها مدينة سيدي بنور ليلة الاربعاء 21 نونبر 2108 ،هذه الاصلاحات حيث أبانت أن البنية التحتية التي أقيمت عليها الاصلاحات لم تكن بضوابطها وذلك بعد أن عاشت ساكنة حي الوداد ليلة سوداء إثر غرق منازلهم و تسرب المياه الجوفية الى داخلها عقب التساقطات المطرية القوية ما خلف اضرارا في الافرشة، وحالة من الهلع في نفوس ساكنة الحي الذين قضوا ليلة الاربعاء في العراء خوفا من الغرق وقد تم استعمل اكياس الرملية للحد من تسرب المياه الى داخل.

  هذا وقد أصيبت ساكنة حي الوداد باستياء عميق ازاء ما حدث لهم ليلة أمس حيت أعاد الى الاذهان ما كان يقع قبل الاصلاحات الاخيرة والتي استبشروا بها خيرا قبل أن يصابوا بخيبة أمل كبيرة بعد تكرار الفيضانات بعد الانتهاء من اعادة تهيل الحي كما عبروا عن امتعاضهم بعد تأخر تقديم المساعدة والاسراع في انقاذ ما يمكن انقاذه من طرف السلطات المسؤولة، كما طالبوا باتخاذ التدابير اللازمة في ما يخص البتية التحتية لهدا الحي حتى لا تتكرر مثل هذه الكارثة التي تخلق استياء عميقا في نفوس الساكنة منذ أزيد من خمس سنوات دون ايجاد حلول مناسبة لتجنب تكرارها.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + 2 =