بالصور جمعية أطباء سيدي بنور تبصم على نشاط خيري متميز تضامنا مع مرضى السيليلياك

رشيد بنيزة

في أولى أنشطتها الإنسانية وبمناسبة عيد الفطر واليوم العالمي للتضامن مع مرضى السيليلياك نجحت جمعية أطباء سيدي بنور في لفت الانتباه وتسجيل حضورها الإنساني بعد توزيع مساعدات غذائية خالية من مادة الجلوتين والتي تعد من بين أهم الضروريات لهؤلاء الأشخاص وهم معظمهم من الأطفال بلغ عدد المستفيدين منهم 49 يتوزعون على ربوع إقليم سيدي بنور و ذلك عصر يوم الجمعة 31ماي بمقر الهلال الأحمر المغربي بسيدي بنور.

مراسيم التوزيع التي حضرها قائد المقاطعة الثانية بسيدي بنور ومجموعة من الأطباء يمثلون القطاع العام والخاص بالإقليم ورئيسة وأعضاء جمعية دكالة لمرضى السيليلياك ورئيسة وأعضاء  جمعية دار الأمومة ورئيس وأعضاء جمعية الهلال الأحمر بسيدي بنور وأيضا ممثلي وسائل الإعلام المحلية وعدد من ممثلي المجتمع المدني وعرفت إلقاء كلمات بالمناسبة أجمعت كلها على ضرورة الاصطفاف وراء جمعية دكالة لمرضى السيليلياك التي تقوم بمجهودات جبارة لاحتضان ما يناهز 100 منخرط بتراب إقليم سيدي بنور وتوفر لهم العديد من الخدمات والمساعدات لتجاوز محنتهم المتمثلة في اتباع حمية دقيقة تتطلب موارد مادية خاصة نظرا لارتفاع الكلفة المالية لاقتناء المواد الغذائية الخالية من مادة الجلوتين .

خلال هدا النشاط الخيري المتميز أثيرت أيضا مسالة غياب الدعم المالي لهذه الجمعية التي تعاني من شح مواردها المالية للقيام بأنشطتها بشكل مريح حيث وجه الدكتور عبد الفتاح أبو اليتيم نداء للجهات المعنية ولكل الفعاليات المحلية للعمل على منحها ما تستحقه من العناية لينعكس ذلك على خدماتها تجاه الأطفال المصابين بهذا المرض المزمن كما حث على ضرورة الاستشارة الطبية .

بدورها رئيسة جمعية أطباء سيدي بنور الدكتورة صابرة الزهراوي ثمنت الدور الكبير الذي تقوم به جمعية دكالة لمرضى السيليلياك ورحبت بدعمها مستقبلا شاكرة لمساهمات الأطباء بمختلف الإقليم كما لم يفت كل من الدكتور جابر ممثل أطباء القطاع العمومي استعداده لمزيد من الدعم لهؤلاء المرضى

رئيسة جمعية دكالة خديجة ثابت وجهت شكرا خاصا لجمعية أطباء سيدي بنور ولكل المساهمين في تنظيم هذا النشاط الخيري وأشارت في كلمتها المواكبة الجيدة للأمهات ومدى نجاحهم في اتباع الخطوات والاجراءات الصحيحة في ما يخص نظام الحمية الخاص بمرضى السيلياك  .

باقي الكلمات توزعت بين كل من الدكتور شهلي والدكتورة بوزبيبة والدكتور الحلومي والدكتور الزروالي عن أطباء دائرة خميس الزمامرة وجميعها تؤكد استعداد جمعية أطباء سيدي بنور لتقديم مزيد من الدعم والاستشارة .

كما وجهت الأستاذ فريدة العدراوي باعتبارها فاعلة جمعوية كلمة بالمناسبة ركزت من خلالها على أن

شهر رمضان الفضيل يعد أيضا فرصة للقيام بالأعمال الخيرية والإنسانية التي تنضاف لباقي العبادات الأخرى الرامية للفوز برضا الله عز وجل وان هذا النشاط الخيري هو ايضا من أحسن الأعمال التي تدخل ضمن هذا النطاق .

وقد لقيت هذه  الالتفاتة الإنسانية ترحيبا كبيرا من لدن آباء وأمهات الأطفال المعنيين وتركت أثرا طيبا في نفوسهم .

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 5 =