بالصور المنتدى الدولي للإعلام الإلكتروني بسلا يخلق الحدث بالمغرب

 

تغطية: حسين آيت حمو

في تميز إعلامي حظيت به مدينة سلا، تم خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 17 يناير 2016، تنظيم المنتدى الدولي الأول للإعلام الالكتروني، تحت شعار “التسامح والسلام”، بمشاركة عدة دول عربية من بينها الإمارات العربية المتحدة – سلطنة عمان – فلسطين – العراق – مصر – الجزائر – ليبيا- لبنان بالإضافة إلى الدنمارك، وقد حضر افتتاح فعاليات المنتدى الدولي للإعلام عدة وجوه بارزة في عالم السياسة والفن من بينهم عمدة مدينة سلا السيد جامع المعتصم والمخرج الفلسطيني رياض شاهين.

وقد حظي هذا المنتدى بتغطية إعلامية متميزة فاقت أكثر من 50 موقعا الكترونيا بالإضافة إلى وكالة المغرب العربي للأنباء، وممثلو الصحف الورقية كالمساء والأحداث المغربية وقناة (MFM)، وقد أعطيت انطلاقة فعاليات هذا المنتدى صبيحة يوم السبت 16 يناير 2016 بالمركب الثقافي الملكي بمدينة سلا.

الملتقى شكل فرصة لتبادل الخبرات بين الإعلاميين العرب والمغاربة، ومناسبة لإبراز دور الإعلام الالكتروني في نشر قيم التسامح والسلام ونبذ العنف والتطرف بجميع أشكاله، كما تم خلال هذا المحفل الصحفي تناول عدة نقط وإشكاليات حول الإعلام الرقمي وعلاقته بجوانب عدة في مجتمعنا العربي وذلك من خلال الورشات والندوات والمحاضرات الوازنة التي أطرها دكاترة وأطر عرب أبرزهم الدكتور والخبير الدولي سيف المعيلي من الإمارات العربية المتحدة، والخبير في التنمية الذاتية السيد محمد سلومة من مصر العربية وفاطمة همال أستاذة مساعدة بالمعهد العالي للصحافة بولاية باتنة بالجزائر بالإضافة إلى الأستاذة ريام عبد الستار المفرجي رئيسة هيئة سفراء الشباب العربي من العراق.

هذا وقد تناولت الورشات المنظمة في إطار فعاليات المنتدى، تأثير الإعلام الالكتروني على المجتمع العربي، وكذا ورشة في النقد الإعلامي ركزت على الإعلام الجمعوي وأخلاقياته والإعلام النقابي والحيلولة دون استقطاب الشباب المغربي من طرف دعاة التطرف  والإرهاب، كما تناول هذا المنتدى محور الإعلام والدور الذي يلعبه في تغيير سلوك الفرد والمجتمع والقاعدة التي يلعبها في نشر قيم السلام والتسامح، كما شكلت هذه المبادرة الإعلامية الأولى بمدينة سلا فرصة لإبراز ايجابيات وسلبيات الإعلام الالكتروني وطرق استعماله لخدمة الوطن والمواطنين، وما يمكن أن يقدمه من ايجابيات تخدم المجتمع.

كما تجدر الإشارة إلى أن جل الإعلاميين اللذين حضروا إلى المنتدى، الذي جرت فعالياته ما بين المركب الاجتماعي والتربوي ببطانة والمركز الثقافي الملكي بسلا، قد نوهوا بالمجهودات التي بدلتها اللجنة التنظيمية في انجاح هدا المنتدى، وعلى راسهم الصحفي امجد النادي الذي وضع اللبنات الاساسية للرقي بالمفهوم الحقيقي  للصحافة الالكترونية بالمغرب عامة وبالمنتدى خاصة. واختتم الملتقى بحزمة من التوصيات تهدف إلى تقنين القطاع الإعلامي الالكتروني ووضع أسس تنظيمية لهذا المجال حتى لا يتحول إلى قطاع تطبعه العشوائية والتطفل، كما دعا المشاركون إلى تأسيس شبكة عربية للإعلاميين الشباب.

إلى هذا يجب الإشارة إلى أن المنتدى، الذي وزعت في ختامه عدة شواهد تقديرية على المشاركين، عرف إقبالا من طرف ممثلي المواقع الالكترونية المغربية من عدة مدن أهمها الرباط سلا الدار البيضاء فاس مكناس الجديدة سيدي بنور بن جرير أكادير والعيون، فيم شكل  لبعض أشباه الصحفيين الذين لم تتح لهم فرصة المشاركة نظرا لأهدافهم غير الإعلامية، مناسبة سانحة للتشهير به وقذفه والمس به والتقليل من قيمته بعيدا عن أخلاقيات المهنة، كما شككوا في مصداقية منظمي هذا الحفل الصحفي الذي شرف مدينة سلا خاصة والمغرب عامة من خلال ارتسامات الأشقاء العرب الذين حضروا هذا المنتدى من دول عربية شتى.

Desktop25

100D310011 100D31001

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


56 − = 53