بالصور: العثورعلى كمية كبيرة من الدجاج النافق بقناة للري بإقليم سيدي بنور تدفع الرأي العام المحلي للتساؤل عن الاسباب الكامنة وراء هذا الفعل ومدى خطورته ؟!

متابعة حسين ايت حمو

استيقظت ساكنة جماعة أربعاء العونات بإقليم سيدي بنور صباح يوم الاثنين 9دجنبر 2019 على مشهد صادم تمثل في العثور على كميات كبيرة من الدجاج الأبيض نافقا و مرميا بشكل عشوائي و في ظروف مجهولة على جانب قناة الري المزود الرئيسي بالماء الشروب لساكنة مدن سيدي بنور والزمامرة وآسفي إضافة المراكز والدواوير المجاورة.

هذه الكمية التي قدرها شهود عيان قابلهم موقع سيدي بنور نيوز بعين المكان بازيد من أربعمائة رأس من الدجاج يرجح أن تكون جهات مجهولة قد تخلصت منها في جنح الليل تجنبا للفضيحة وانكشاف أمرها ودرءاً لتعرضها للمسائلة القانونية . ما يطرح السؤال بالبند الأحمر العريض عن الأسباب الحقيقة الكامنة وراء التخلص منه بهذه الطريقة المشينة والمشكوك في أمرها .

هذا الأمر دفع الساكنة الى التساؤل حول أسباب نفوق الدجاج بهذه الكمية الكبيرة ، مرجحين أن تكون مصابة بأحد الأمراض الخطيرة التي تصيب عادة هذا النوع من الدجاج. ما يفرض على الجهات المسؤولة الوصول إلى مرتكب هذا الفعل الشنيع والكشف عن حقيقة هذا الحدث الذي أقلق بال ساكنة العونات. كما ينتظر الرأي العام المحلي بإقليم سيدي بنور والنواحي نتائج التحقيق عبر إصدار بيان توضيحي يكشف ملابسات الحادث من طرف مكتب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية الذي حضر ممثلوه إلى عين المكان وقاموا بأخد عينات من الدجاج النافق من أجل الكشف عنه .

جدير بالذكر أن السيد وكيل للملك بالمحكمة الابتدائية بسيدي بنور وفور علمه بالأمر أصدر تعليماته من أجل فتح تحقيق معمق في هذه القضية بتنسيق مع سرية الدرك الملكي بالعونات. حيث حلت بعين المكان لجنة مكونة من قائد قيادة العونات وعناصر الدرك الملكي وممثلوا مكتب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية اللذين قاموا باحراق كمية الدجاج النافق وطمره بجانب قناة الري في انتظار إصدار بيان توضيحي يطمئن الرأي العام المحلي من طرف الجهة ذات الاختصاص. المتمثلة في مكتب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


46 − = 36