بالصور: الطفل المهاجر موضوع الملتقى الإشعاعي الذي نظمته المحكمة الابتدائية بسيدي بنور

متابعة: حسين آيت حمو

 

في حفل نخبوي متميز وفي إطار أنشطتها الهادفة، نظمت المحكمة الابتدائية بسيدي بنور ملتقى إشعاعي وتكريمي اختير له كشعار “حماية الطفل المهاجر في ظل الجهود المبذولة من طرف المملكة لتسوية أوضاع المهاجرين ودور خلية التكفل القضائي لنساء وأطفال في هذا المجال” وذلك يوم الأربعاء 25 يناير 2017 بقاعة المحكمة الابتدائية بسيدي بنور، بحضور عامل إقليم سيدي بنور، والرئيس الأول بمحكمة الجديدة والوكيل العام بها ورئيس المحكمة الابتدائية بسيدي بنور ووكيل الملك بها الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس العلمي ورئيس الدائرة وباشا المدينة وقائد المقاطعة الأولى ورئيس المنطقة الإقليمية للأمن ورئيس سرية الدرك الملكي وقائدي القوات المساعدة والوقاية المدنية مندوبة الشبيبة والرياضة والسادة القضاة وممثلو هيئة المحامين وكتاب الضبط والعدول وموظفو المحكمة بالإضافة إلى جمعيات المجتمع المدني ورجال الصحافة وباقي المصالح الخارجية بالإقليم . 

   Desktop9   

في بداية هذا الحفل الذي أطره نائب رئيس المحكمة الأستاذ محمد شبيب وبعد تقديم كلمات الترحيب والشكر في حق الحضور بشتى أطيافه ،افتتح بآيات بينات من الذكر الحكيم من طرف المقرئة (زينب بلحياني) الفائزة بالجائزة الجهوية للتجويد فئة الصغار، قبل ان  يتناول الكلمة الأستاذ خالد خلقي رئيس المحكمة الابتدائية بسيدي بنور والذي ابرز من خلالها المجهودات التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للمرأة والطفل بشكل خاص وللأسرة المغربية بشكل عام، كما أضاف في معرض كلمته على أن الجهاز القضائي بالمحكمة الابتدائية بسيدي بنور يعمل على تطوير عمل الخلية وترجمة أهدافها على أرض الواقع من خلال العمل الجاد، وقد أظهرت النتائج المسجلة في هذا الشأن الدور الفعال الذي تلعبه خلية التكفل القضائي لنساء وأطفال ضحايا العنف رفقة شركائها من الفاعلين الآخرين.

 DSC_0085

بدوره السيد وكيل الملك الأستاذ الدرقاوي أشاد بعمل السادة نواب وكيل الملك الذين تعاقبوا على الإشراف الفعلي على خلية التكفل للنساء والأطفال ضحايا العنف، وذلك بعد أن أتمرت مجهوداتهم على وضع حلول لعدة قضايا في هذا المجال والتمكن من فك عدة رموز والتي تتعلق بقضايا العنف الذي يطال النساء والأطفال ومن أهم القضايا التي استطاعت هذه الخلية أن تتألق فيها هي قضية إرجاع الزوج إلى زوجته بالإضافة إلى قضايا الأطفال المهملين وقد تأتى ذلك وفق ضوابط عملية ذئبت عليها خلية التكفل من خلال اجتماعاتها المنظمة على الصعيد الإقليمي والجهوي وهذا ما أعطى دافعا قويا لحصد أرقام ونتائج ايجابية بهذا الصدد.

 Desktop7

في نفس السياق تناول ممثل هيئة المحامين بالجديدة الكلمة حيث أشار إلى الدور الذي يلعبه القضاء في حماية النساء والأطفال ضحايا العنف والإهمال أمام تنامي الظاهرة وسط المجتمع، كما ركز من خلال مداخلاته على المطالبة بالمزيد من الضوابط القانونية التي تحمي الطفل المهاجر والمرأة المعنفة انطلاقا من التعليمات الملكية السامية من أجل توفير مراكز إدارية خاصة للمهاجرين.

 Desktop8

بعد ذلك تناول رئيس خلية التكفل القضائي الأستاذ عزيز اوفقير كلمة مرفقة بشريط مصور أشار فيها على أن المحكمة الابتدائية بسيدي بنور انخرطت في التجربة التي أطلقتها وزارة العدل من خلال إنشاء خلايا التكفل بالنساء والأطفال على الصعيد الوطني، وقد كانت الموارد اللوجيستيكية والبشرية قاعدة أساسية للرقي بعمل الخلية من خلال إنشاء مكاتب وقاعات بالإضافة إلى تعيين مساعدات اجتماعيات، كما أشار على أن الخلية تشتغل وفق دليل عملي وبمعايير نموذجية للتكفل القضائي بالنساء والأطفال كما تقوم الخلية بمواكبة الحالات المعروضة عليها من خلال تفعيل نظام الزيارات والإجراءات المعمول بها، كما تعمل وفق منهج تشاركي مع مختلف المتدخلين..، كما تخلل هذا الملتقى عدة عروض عن حالات العنف الذي يطال النساء وحالات الإهمال عند الأطفال تقدمن بها المساعدات الاجتماعيات الأستاذة خدوج وهابي والأستاذة زينب السنباطي والأستاذة خديجة مفتاح الحسني اللواتي  قدمن من خلال ذلك نماذج حالات يعملن على تفعيلها داخل الخلية .

 DSC_0147

هذا الملتقى الذي واصل تقديم فقراتها نائب وكيل الملك الأستاذ بنور الصديق أتى ليبرز الدور الفعال الذي تلعبه خلية التكفل القضائي للنساء والأطفال بسيدي بنور من خلال أنشطتها الدورية كان مناسبة بالاحتفاء بالرئيسة المركزية لخلية التكفل القضائي الأستاذة أمينة افروخي والأستاذ القاضي بمحكمة النقد حميد الوالي وذلك لما لعبه من ادوار طلائعية في المجال القضائي وطنيا ودوليا، حيث تم تسليمهم دروعا تكريمية بالإضافة إلى هدايا رمزية عرفانا بمجهوداتهم الجبارة وعملهم الهادف والجاد، وقبل أن يتم اختتام الملتقى بحفل شاي تم تكريم المساعدة الاجتماعية الأستاذة خدوج وهابي التي ستنتقل إلى العمل بمدينة أصيلة بعد أن أدت مهامها بكل تفان وإخلاص داخل خلية التكفل القضائي بسيدي بنور.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


37 − = 33