بالصور الأساتذة المتعاقدون بسيدي بنور يحتجون أمام مديرية التعليم

 

خاض  أغلب الأساتذة المتعاقدين بمديرية سيدي بنور يوم الثلاثاء 11 دجنبر الجاري، وقفةاحتجاجية، في خطوة تصعيدية للبرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وتنديدا بما أسموه “سياسية اللامبالاة” التي تتخذها الحكومة على ملفهم.

هذا وتعتزم التنسيقية  تنظيم إضراب وطني جديد يومي 19  و 20 دجنبر الحالي، كما يتضمن البرنامج النضالي إضرابا آخر يوم الخميس 3 يناير المقبل، بالتزامن مع إضراب أساتذة حاملي الشواهد، من أجل المطالبة بصرف أجور أساتذة فوج 2018 في القريب العاجل.

وطالبت تنسيقية “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” بـ”إسقاط مخطط التعاقد، والشروع في الإدماج الفوري لجميع الأساتذة في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية، ثم إرجاع الأساتذة المرسّبين والمطرودين إلى عملهم دون قيد أو شرط، وكذلك حل الملفات العالقة بمختلف الجهات في أقرب وقت”

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + 7 =