بإرادة قوية ودعم هزيل ينطلق فريق فتح سيدي بنور لكرة اليد لإجراء مقابلة السد المؤهلة إلى القسم الوطني الاول

متابعة حسين ايت حمو

بإرادة قوية توجه اليوم فريق فتح سيدي بنور لكرة اليد الى مدينة الجديدة من أجل خوض مقابلات السد المؤدية الى القسم الوطني الاول التي سيواجه فيها فريقين عتيدين وهما رابطة سيدي عثمان من مدينة الدارالبيضاء ونجم ازمور الذي يعزز صفوفه بلاعبين الفارقة .

فريق فتح سيدي بنور لكرة اليد الذي كان سيعلن انسحابه من هذه المنافسة بحكم الضائقة المالية التي واجهها خلال هذه السنة رغم المجهودات الفردية لأعضاء المكتب المسير في الدعم المالي للفريق الذي يعيش على وقع الازمة منذ السنة الفارطة، الفريق انطلق اليوم على متن حافلة جديدة تم ارسالها من احد السيدات الغيوارت عن مدينة سيدي بنور وهي السيدة زروق التي سبق وشغلت مناصب مهمة بدواليب وزارة الداخلية.

كما اعتمد الفريق على بعض المساهمات المالية لبعض الغيورين الذين تداركوا الامر في آخر لحظة حيت تم التوصل ببعض المبالغ المالية من طرف كل من المستمر عزالدين العذراوي و رجل الاعمال عبد اللطيف بلبير وعزالدين بن شامة ورئيس المجلس الاقليمي عبد القادر قنديل كما تكفل الزميل ادريس بيتة بتغطية مصاريف الوجبات الغذائية لاعضاء الفريق طيلة اقامتهم بمدينة الجديدة التي ستعرف اجراء مقابلة السد أيام السبت والاحد ومنها سيتم افراز الفريق المتأهل الى قسم الصفوة فنتمنى حضا سعيدا لكل مكونات فريق فتح سيدي بنور لكرة اليد.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 4 = 4