انعقاد أول ملتقى نسائي لحزب العدالة والتنمية بإقليم سيدي بنور

محمد معناوي

استمرارا في النهج السياسي المتميز لحزب لعدالة والتنمية، سواء على المستوى المركز أو المجالي، انعقد أول أمس الأحد الملتقى النسائي الإقليمي الأول لحزب العدالة والتنمية بإقليم سيدي بنور، تحت شعار “العمل السياسي النسائي في العالم القروي: الرهان والتحديات”، والذي حضرته مجموعة من الفاعلات السياسيات والمتعاطفات مع الحزب.

بعد كلمة ترحيبية لـ “حميد يفيد” الكاتب الإقليمي للحزب بالإقليم، وكلمة اللجنة التحضيرية ألقتها خديجة مومن، تطرقت أمينة مقران، عضو الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بالدار البيضاء سطات، في كلمتها لموضوع “تاريخ المشاركة السياسية للمرأة في المغرب منذ 1962 إلى 2015 وكذا المكتسبات التي حصلت عليها المرأة خلال هذه السنوات”، كما سلطت الضوء على الخطة الحكومية لمناهضة جميع أشكال العنف والتمييز ضد المرأة.

من جانبها، أكدت النائبة البرلمانية حكيمة فصلي في مداخلتها على ضرورة انخراط المرأة في العمل السياسي، مبينة دورها في التنمية الشاملة والمستدامة للمجتمع. كما حثت على ضرورة تنظيم عدة ملتقيات لتأطير وتكوين المرأة على المستوى السياسي سياسيا.

ومن بين التوصيات التي انبثقت عن هذا الملتقى بعد فتح باب المناقشة، التأكيد  على النهوض بالمرأة عن طريق خلق جمعيات نشيطة ومتخصصة، وكذا تنظيم لقاءات متعددة من هذا النوع بشكل منتظم.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


2 + 6 =