الملعب البلدي بسيدي بنور في خطر

رضوان عشيق

سيدي بنور يعاني الملعب البلدي بسيدي بنور من كثرة المباريات والحصص التدريبية المبرمجة على عشبه الإصطناعي وسوء التنظيم، وهو ما سيؤثر سلبيا على أرضيته في المستقبل وسيؤدي إلى إتلاف هذا العشب، وذلك بسبب الإستغلال العشوائي والمفرط لهذا الملعب من طرف مجموعة من الأندية المنتمية لإقليم سيدي بنور، سواء في التداريب أو المباريات الرسمية للبطولة، بحيث لا يتم احترام الوقت القانوني المسموح به بين حصة تدريبية وأخرى والمحددة في 08 ساعات، بسبب عدم إلمام المسؤولين عن الفرق بالقوانين المنظمة للملاعب ذات العشب الإصطناعي، وبالتالي فالرسالة موجهة إلى المسؤولين عن البنيات التحتية بالجامعة الملكية المغريبة لكرة القدم قصد التدخل لوضع حد لهذا الإستغلال العشوائي للملعب، علما أن إصلاح هذا الملعب تم بشراكة بين هذه الجامعة والمجلس البلدي بسيدي بنور، إضافة إلى انعدام أشغال الصيانة للعشب الإصطناعي بسبب عدم توفر الملعب على شخص مختص في هذا الشأن. وبالتالي فإن أرضيته الإصطناعية بدأت تسوء يوما عن يوم إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات الضرورية لإنقاذ هذا العشب الإصطناعي، من طرف الفرق التي تستغل هذا الملعب والمجلس البلدي لسيدي بنور التابع له.

للإشارة فإن الملعب البلدي بسيدي بنور تستغله عدة فرق وهي: نادي النهضة أتلتيك الزمامرة، وفتح سيدي بنور، وأمل سيدي بنور، وفريق شباب القرية، إضافة إلى الفئات الصغرى التابعة لهذه الفريق، والفرق المدرسية. 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


91 − = 90