المعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بسيدي بنور جسر للتواصل بين الثقافات وتثمين لجهود مؤسسة التعاون الوطني في مجال التمكين الاقتصادي

متابعة : رشيد بنيزة

تخليدا لذكرى 62 لتأسيس التعاون الوطني ودعما لمبادرات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ومواكبة لأنشطة التعاونيات الإنتاجية والتنظيمات المهنية في هذا المجال وكذا خلق جسر للتواصل بين عدة ثقافات وتبادل التجارب

نظمت المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني تحت إشراف عمالة إقليم سيدي بنور خلال الفترة الممتدة ما بين 02 و 19 ماي 2019 وبتعاون مع تعاونية كنزة للنسيج والطرز والخياطة معرضا جهويا يضم أكثر من 50 رواقا لمنتوجات مختلفة يعرضها حرفيون وصناع ومهنيون ينتمون ل 30 إقليما من مختلف ربوع المملكة .

المعرض الذي استأثر باهتمام العديد من المتتبعين والمهتمين بالصناعة التقليدية ومهن أخرى حضي بافتتاح رسمي من طرف باشا المدينة باشا مدينة سيدي بنور و قائد المقاطعة الاولى و المندوب الاقليمي للتعاون الوطني وممثلي المجتمع المدني ووسائل الإعلام المحلية والوطنية وتمت زيارته من طرف عدد كبير من الفاعلين وسكان المنطقة .

وقد كانت فعالياته مرآة تعكس براعة الصانع التقليدي والحرفي المغربي في فن العيش ومناسبة للتعريف بعدد من المبادرات المهنية والتعاونيات الإنتاجية وذلك حفاظا على الموروث وصيانته وتنميته وإعطاء الفرصة للحرفيين والصناع للترويج لمنتجاتهم والتعريف بها وكسب اسواق جديدة لخلق نشاط اقتصادي ورواج يمكنهم من الاستمرار والتواجد داخل النسيج الاقتصادي والاجتماعي الوطني .

وتشكل هذه التظاهرة ، حدثا متميزا خاصا لإبراز المكانة المتميزة التي يحتلها الاقتصاد الاجتماعي التضامني وايضا لتثمين جهود المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بسيدي بنور في مجال التمكين الاقتصادي  من خلال خلق التماسك الاجتماعي للفاعلين فيه كما ساهم ايضا في خلق متنفس لساكنة سيدي بنور وتمكينهم من ولوج فضاء جديد بالمدينة .

وفي هدا الإطار، أكد العلمي راجل المندوب الإقليمي للتعاون الوطني في تصريح لموقع سيدي بنور نيوز أن هذا المعرض الجهوي المنظم في دورته الثانية بسيدي بنور تحت شعار : ” الاقتصاد الاجتماعي والتضامني رافعة أساسية للتنمية المحلية “، يعد فرصة لإبراز الدور الأساسي لقطاع الصناعة التقليدية في المنظومة الاقتصادية للمملكة كأحد القطاعات المشاركة في الدورة وأيضا فرصة لباقي المهنين المشاركين  لتسويق والتعريف بمنتجاتهم مشيرا إلى أن هذا المعرض يشكل قيمة مضافة ووسيلة للمساهمة في ترويج وتسويق كل المنتوجات المعروضة وكذا المساهمة في الحفاظ على ثقافة وتقاليد وتراث المغاربة

وأشار أيضا إلى الاهتمام الخاص الذي توليه مؤسسة التعاون الوطني للترويج ولدعم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني على الصعيد المحلي والوطني.

تجدر الإشارة ان المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني ستخصص تكريما خاصا للمشاركين والمشاركات عند اختتام فعاليات هذا المعرض الجهوي نهاية هذا الاسبوع الجاري وذلك تشجيعا لهم .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


86 − 79 =