المحكمة الابتدائية بسيدي بنور تصدر حكمها في حق المتهم بتصوير ضحاياه في وضعيات شاذة

 

متابعة :حسين ايت حمو

أصدرت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بسيدي بنور زوال يوم أمس الجمعة 5أكتوبر 2018 أحكامها في قضية المتهم بالنصب على ضحايا الرغبات الجنسية عبر الأنترنيت وذلك بعد تصويرهم في وضعيات شاذة بعد استدراجهم بإستخدام تطبيق يوازي بين شريط جنسي ساخن وصوته بلكنة أنثوية .

هذا وقد بلغت مدة العقوبة التي أصدرتها المحكمة الابتدائية بسيدي بنور في حق المتهم سنتين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها عشرون ألف درهم كتعويض لبعض الضحايا المشتكين الذين كانت لهم الجرأة بالتبليغ عن الابتزاز الذي تعرضوا له من طرف المتهم الذي كان يطالب ضحايها بأداء مبلغ خمسة آلاف درهم مقابل عدم فضحهم بنشر تسجيلاتهم في الأنترنيت.

وللاشارة فعدد الضحايا الذين سقطوا في فخ المتهم يقدرون بأزيد من 80 ضحية من شتى المدن المغربية لكنهم تجنبوا التبليغ عن عمليات الابتزاز خوفا من الفضيحة وذلك ما كان يؤشر على ارتفاع العدد قبل أن تتمكن فرقة الضباط القضاية بمفوضية الشرطة الزمامرة بمجهود أمني محكم من اسقاطه ووضع حد لعملياته الإجرامية عبر الأنترنيت .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


19 − = 15