المحكمة الابتدائية بسيدي بنور تسقط الدعوى المرفوعة ضد الجمعية المغربية لحقوق الانسان‎

عبد العطي الراعلي

قضت المحكمة الابتدائية بسيدي بنور، يومه 04 ماي 2017 بسقوط الدعوى العمومية في حق المتهمين، لعدم الاختصاص في المطالب المدنية ملف رقم 2587/2102/2016 و هو ملف رفع فيه عون السلطة الدعوى ضد كاتب الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان سابقا الاستاذ ابراهيم العذراوي … و قد سبق للجمعية النغربية ان نظمت وقفة احتجاجية بحضور مناضلي الجمعية من فرع الجديدة و بعض المحامين صبيحة يوم 16 فبراير 2017 و ذلك على خلفية الشكاية التي صدر بشأنها الحكم  الذي صدر اليوم بعد مناقشة مستفيضة لمضمومنها و هي الشكاية المباشرة الموجهة ضد رئيس الفرع المحلي سابقا من اجل القذف و السب العلني و التصريح بوقائع و جرائم مع العلم بعدم حدوثها و تسهيل إحداث برنامج معلوماتي و تداوله للغير وهي شكاية تم توجيهها بتاريخ 24 ماي 2016 مع أداء الرسوم القضائية عليها لفائدة عون السلطة و هي موجهة أساسا للسيد رئيس المحكمة الابتدائية بسيدي بنور …

وترجع وقائع هذه النازلة الى سنة 2012حينما تقدمت سيدة و بشكل قانوني بطلب للكاتب المحلي لذات الجمعية بمؤازرة والدتها المسنة و التي تعرضت للنصب و الاحتيال حسب شكاية تقدمت بها الى المحكمة الابتدائية بسيدي بنورحيث دخلت الجمعية على الخط،.لكن بعد وفاة السيدة و تقادم الملف . فقد تقدم عون السلطة بشكايته المباشرة … و هي التي أصدرت فيها المحكمة حكمها السالف الذكر …. و بالموازاة مع ذلك فقد خسر ذات العون دعوى مماثلة مع نشطاء في مواقع الكترونية بعدما وضع شكايته ضد ثلاثة زملاء أيدت محكمة الاستئناف بالجديدة حكم المحكمة الابتدائية ملف 315/2016  القاضي برفض الدعوى وعدم الاختصاص .

1 Comment

  1. أريد أن أضع تعليقا مُلخصه المفيذُ أنّي أرتحت كثيرا وأتضامن مع الأستاذ إبراهيم العذراوي ضمير المدينة وأهنأه بل أهنأ كل الساكنة البنورية لكنني “عباد الله ” أموت خوفا من ذلك العون “الغيور على الوطن ومصالحه العليا ” .قلت أخاف أن يقاضينني بدوري بتهمة توجد في قانون سري مثلما كان جاريا في رومانيا في عهد “تشاوتشسكو Nicolae Ceaușescu ” فلذا أقول لكاتب الرأي المفضل عندي إني أتضامن معك “تحت الطاولة” أو من “التحت للتحت” .

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =