الكلاب ببلدية سيدي بنور

بيتة ادريس 

أثارت صور تم تداولها على نطاق واسع عبر موقع التواصل الإجتماعي (الفيس بوك) تظهر صورا لكلاب ظالة داخل مقر بلدية سيدي بنور ، أثارت سخرية العديد من رواد الفضاء الأزرق حد وصفها بالعنوان المناسب للسبات الذي يعيشه على اقاعه مجلس المدينة اتجاه قضايا الشأن المحلي ومن بينها ظاهرة الكلاب الضالة التي عرفت انتشارا موسعا بكل انحاء المدينة وعجز المجلس عن ايجاد حلول للحد منها لمدة طويلة قبل أن يقرر التخلص منها عن طريق الرمي بالرصاص .

ومن خلال هذه الصور يتبين أن الكلاب اخذت من سطح بلدية سيدي بنور ملجأ لها هروبا من القرار الأخير للمجلس الرامي إلى اعدامها والتخلص منها بعيدا عن المدينة واختلفت التعليقات على الصور التي لقت انتشار واسعا بين رواد موقع التواصل الاجتماعي. حيث من علق على الامر انه طريقة للاحتجاج على الهجوم الذي تعرضت له الكلاب ومن علق على ان صعودها الى سطح المبنى يعتبر تعبيرا على الحالة التي وصل اليها التسيير بالمدينة جراء الصراعات التي تعرفها الاغلبية المشكلة له.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + = 9