الفرس الدكالي يصهل بقوة في الاقصائيات الجهوية من البطولة الوطنية للفروسية

متابعة حسين ايت حمو

في ما يقارب الاسبوع احتضنت مدينة سيدي بنور خلال هذه الايام أحد أكبر التظاهرات الوطنية في الفروسية من خلال الاقصائيات الجهوية من بطولة المغرب في فن الفروسية التي تنظمها الشركة الوطنية لتشجيع الفرس حيث عرفت منافسة قوية بين الفرق المشاركة من الإقليم و تميزت في أداء أجمل لعروض فن الفروسية المغربية التقليدية أو “التّبُوريدَة” التي تعتبر أهم مكونات الثرات مغربي الاصيل.

هذه التظاهرة التي نظمت بتسنيق مع السلطات المحلية والجمعية الاقليمية للتبوريدة وتربية الخيول بسيدي بنور عرفت تنافس تسع سربات ( فرق ) من اقليم سيدي بنور من أجل التأهل الى الاقصائيات الوطنية المزمع أجراؤها بمدينة تامنتصورت ( مراكش) والتي تعتبر المحطة الاخيرة المؤدية الى المنافسات الوطنية التي تحتضنها دار السلام بالرباط كل سنة.

وقد تابع المشاهد البنوري فرجة متميزة في فن التبوريدة التي دامت أكثر من خمسة أيام واستحسنتها ساكنة مدينة سيدي بنور، وقد أسدل الستار في ختام هذه التظاهرة عن تأهل فريقين من السربات المتبارية وفق ما أقرته لجنة التحكيم التابعة للشركة الوطنية لتشجيع الفرس عقب متابعة جل المباريات حيث تأهلت كل من سربة الفارس أحمد حلي عن جمعية فرسان العونات وسربة الفارس سكاكي عبد اللطيف عن جمعية اصالة للتنمية والحفاظ على الثرات واللذان ستمثلان اقليم سيدي بنور في الاقصائيات المؤهلة الى دار السلام .

جدير بالذكر أن الجمعية الاقيمية للتبوريدة وتربية الخيول قد لعبت الدور الكبير في إجراء هذه التظاهرة بتراب مدينة سيدي بنور من أجل استفادت ساكنة المدينة من الفرجة التي تتميز به فن التبوريدة بعد أن كانت تجرى “بمحرك” جماعة مولاي عبد الله وهذا ما أعطى متنفسا ايجابيا للحضور الكثيف الى تابع مجريات الاقصائيات باستحسان متميز في ظل التنظيم المحكم للجمعية الاقليمية التبوريدة وتربية الخيول. هذا وقد جاء ترتيب السربات على الشكل التالي:

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


53 − 50 =