125 سنة سجنا على خمسة أشخاص اقترفوا جريمة قتل بمشارف أولاد سي بوحيا إقليم سيدي بنور

الراعلي عبد العاطي

انهت الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بالجديدة زوال اليوم 02/02/2016 ملف اعتقال شبكة استدرجت رجلا متزوجا بسيدي بنور فاردته قتيلا وحكمت على كل واحد من افرادها الخمسة ب 25 سنة لكل واحد وذلك بعدما احيل على الغرفة الجنائية من لدن السيد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالجديدة بعدما ان انهى فيه قاضي التحقيق تفاصيل تحرياته ،إذ تقرر متابعة كل من الزوج وزوجته والاشخاص الثلاثة الاخرين بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد وتعود وقائع هدا الملف الى 13 غشت 2015حيث تعرض شخص الى اعتداء جسدي لما كان على متن سيارته من نوع بيكاب،  وبعد اشعار الدرك الملكي ببني هلال والسلطة المحلية تم نقله الى المستشفى الإقليمي بسيدي بنور لتلقي الإسعافات الأولية لكن صحته المتدهورة دعت الى نقله على وجه السرعة الى المستشفى الجديد بالجديدة ،

بعد مباشرة عناصر الدرك الملكي  تحقيقاتها، عترت على شهادة طبية مسلمة للضحية الذي فارق الحياة بمستشفى الجديدة ، مدة العجز فيها 30 يوما الشيء الذي يبين على الضحيةسبق وان تعرض للضرب والجرح ولاعتداء ؟  ليربط الدرك الملكي الاتصال بالسيد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالجديدة لإعطاء تعليماته في الموضوع ,وحسب إفادة زوجة الضحية للمحققين فقد أكدت ان زوجها الراحل تلقى مكالمة هاتفية فغادر على اثرها المنزل رغم محاولتها  لمنعه لكنها علمت على ان المتصل به هو ابن اخيه الذي سبق ان سبب له عدة مشاكل تتعلق بالخيانة الزوجية مع المسماة فتيحة “س “، وفي محضر الاستماع الى هده الأخيرة أكدت انها زوجة وام لطفل صغير ودخلت مع زوجها في نزاع امام المحكمة بسبب الخيانة الزوجية ويؤازرها الراحل الدي التقته صدفة ببهو المحكمة الابتدائية بسيدي بنور , ليعمل على نقلها على متن سيارته الى العونات  ليتم القاء القبض عليها من لدن درك العونات لتلج السجن المدني بسيدي موسى لمدة 20 يوما لتبرئها العدالة من المنسوب اليها بعد تنازل زوجة الضحية لرجله لتتم متابعتها من اجل حيازة صور اباحية ـ الشيء الذي اكدته امام المحققين ا دان ابن اخ الضحية موضوع شكاية من قبل زوجها بسبب ترويج صورها الجنسية في موقعه الالكتروني ” فايس بوك ” معية شخص اخر ، وقد تمت إدانتهما بستة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ ,

وفي واقعة الاعتداء هاته تم الاستماع الى ابن الضحية الذي أشار الى كون والده الراحل قد سبق وان اعترف له  انه تعرض الضرب بدوار الشيخ بالعونات بسبب علاقته بالمسماة ” فتيحة س “دلك ما اكدته زوجة الراحل والتي سرعان ما افادت المحققين على انها تتوفر على بطاقة المتحدث عنها ” ف س ” عشيقة زوجها والتي سبق ان تنازلت عن متابعته سابقا ومن الصدف انها تحتفظ على هاتف نقال يحتوي على صور فتوغرافية للمعنية بالامر حيث قام ابن الراحل بوضع الصور وبطاقة التعريف الوطنية لعشيقة الراحل امام انظار السيد الوكيل العام مع شكاية في الموضوع لتتحرك عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالجديدة توا لفتح مزيد من التحقيق للوصول الى الجناة , وتجدر الاشارة الى كون الضحية اب لثمانية ابناء 3 ذكور و 5 اناث تعرف على المسماة “” ف س ” في المحكمة الابتدائية بسيدي بنور ابان تقديمها من اجل الرسائل الالكترونية المتبادلة مع ابن خالته لتتدهور العلاقة الزوجية وتتفكك اسرتها سيما لما علمت على انها لقيطة مرضت على اثر دلك ابان زواجها ,ولما جمعت عناصر الدرك الملكي كل هذه المعطيات والتصريحات قامت بطلب تشخيص ارقام هواتف المعنيين بالأمر مع معرفة تواريخ اجراء المكالمات ومدى مطابقتها لمضمونها ، وللكشف عن حقيقة هده الجريمة الشنعاء تم استدعائها معية زوجها لمواجهتهما بالمعطيات المتوفرة لديهم انهارا بالدموع فلم يجدا بدا من الاعتراف فتراجعا عن تصريحاتهما الأولى اذ أكدا أنهما اتفقا على وضع فخ للمقتول هما معية 5 أشخاص آخرين ، وفور تلقي تصريحاتهما بالكامل تم اعتقالهما ” 3 أشخاص ــ والزوجة ليظل شخصان في حالة فرار, وبعد اعادة تمثيل الجريمة بالمكان السالف الذكر تم تقديمهم امام انظار السيد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالجديدة الذي احال المسطرة على قاضي التحقيق بذات المحكمة  ليتم إيداعهم بالسجن المدني بسيدي موسى.

وبعد عدة جلسات كانت اخرها جلسة اليوم الثلاثاء 02/02/2016 قررت المحكمة الغرفة الجنائية منها بالضبط متابعة الافراد الخمسة بالمنسوب اليهم وحكمت على كل واحد بخمسة وعشرين سنة سجنا نافدا ليسدل الستار عن الصور الاباحية والخيانة الزوجية التي كانت السبب في اقتراف هده الجريمة النكراء .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 4 = 1