السلطات المحلية بسيدي بنور تواصل حملة محاربة احتلال شوارع المدينة من طرف الباعة المتجولين

ماتزال السلطات المحلية بسيدي بنور تقود حملة شرسة على الباعة المتجولين الذين حولوا المدينة إلى سوق للفواكه بكل من شارع محمد الخامس والجيش الملكي وشارع المسيرة والتي تشهد احتلالا كليا من طرف الباعة وذلك مايسبب فوضى عارمة وعرقلة حركة السير بالإضافة الى المس بجمالية المدينة .

هذا وقد تم خلال هذه الحملة الموسعة حجز العديد من العربات والسلع والفواكه كنوع من العقوبات في حق من تم اخبارهم باخلاء الشوارع في الحملة السابقة ولم ينفذوا أمر اللجنة التي تجوب شوارع المدينة من أجل محاربة هذه الظاهرة التي غزت مدينة سيدي بنور في الآونة الاخيرة بشكل عشوائي وفوضوي يبرز مدى تساهل السلطات المحلية مع هذه الظاهرة في السابق.

جدير بالذكر أن السلطة المحلية المتكونة من قائدي المقاطعة الأولى والثانية وعناصر الأمن والقوات المساعدة وأعوان السلطة ستباشر انطلاقا من الاسبوع المقبل حملة موازية ستستهدف تحرير الملك العمومي الذي يتم استغلاله من طرف المقاهي والمطاعم والمتاجر وبعض المهنيين.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


70 − 60 =