السجن لمغتصب ابنة أخيه باقليم سيدي بنور

قضت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الدرجة الثانية بالجديدة، الخميس الماضي، بمؤاخذة (ف.إ) من أجل جناية التغرير بقاصر وهتك عرضها بالعنف، طبقا للفصل 485 من القانون الجنائي، وحكمت عليه بثماني سنوات سجنا نافذا.
وطالب دفاع المتهم أثناء مثوله أمام هيأة الحكم، بعرضه على خبرة طبية لأنه كان يعاني اضطرابات نفسية. وفي تفاصيل هذه النازلة التي اهتز لها سكان دوار الدواغرة التابع ترابيا للجماعة القروية الجابرية بإقليم سيدي بنور، أفادت الضابطة القضائية لدى سرية الدرك الملكي، أن والدة الطفلة التي لا يتجاوز عمرها خمس سنوات، وضعت لديها شكاية، أشارت فيها، إلى أن شقيق زوجها هتك عرضها بالعنف، وأضافت أنها كانت ببيتها، لما سمعت صراخ القاصر ولما التحقت بمكان وجودها، ضبطت عمها متلبسا باغتصابها.
وبعد إلقاء القبض على المتهم والاستماع إليه في محضر قانوني، صرح أنه يتعاطى لبعض الأدوية المهدئة وكان مدمنا على تناول المخدرات وأن إخوته يقومون بطرده من بيت والديه. واعترف أنه استدرج ابنة أخيه ومارس عليها الجنس بطريقة سطحية.
أحمد ذو الرشاد

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 57 = 64