الزمامرة: حجز واتلاف ما يقارب طن و 200 كيلو من اللحوم الفاسدة بمجزرة بلدية الزمامرة اقليم سيدي بنور

الراعلي عبد العطي

صبيحة يوم الخميس 21/07/2016 والذي يتزامن مع السوق الاسبوعي للزمامرة أقدمت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية وفي مقدمتهم رئيس المصلحة الاقليمية للبيطرة بسيدي بنور على اقتحام مجزرة البلدية ليحجزوا ما يقارب طن و200 كيلو من اللحوم الغير صالحة للاستهلاك معية رؤوس أبقار وأرجل وكبد، وحسب مصادرنا فالحجز قدر بأربع بقرات، وما يلاحظ أن أغلب اللحوم التي يتناولها ساكنة الزمامرة مذبوحة داخل مجزرة غير معتمدة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، رغم كونها تحمل الخاتم الصحي. وأكد مصدرنا أن البلدية المذكورة لاتقوم بأي مجهود لضمان سلامة وصحة المواطن فهي ناقصة من النظافة، والإصلاح مفقود فيها، كما أن محيطها ملوث، بل يجتهد ساسة البلدية في فترات الكراء واستخلاص الواجبات دون مراقبة وتنفيد بنود اتفاقية الكراء مع المكترين، فالأخطار الصحية للحوم المذبوحة داخلها تتفاقم، وتزداد درجة تلوثها، لدى تم حجزها واتلافها.. يا ترى هل ستتحرك الجهات المسؤولة لضمان سلامة وصحة الدبائح بهذه المجزرة ؟ أم أن التسيب واللامبلاة هما السائدان في المجزرة

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 40 = 41