الدورة التكوينية الاولى لفائدة منشطي ومشرفي محاربة الأمية وما بعد محاربة الأمية لمنظمة الكشاف المعاصر- المغرب بسيدي بنور

 

     نظمت منظمة الكشاف المعاصر- المغرب “مكتب القيادة العامة بسيدي بنور “( باعتبارها الجمعية المنتدبة حاملة المشروع  ) وبتعاون مع الجمعيات المتدخلة والشريكة لها ، أيام 24-25-26 فبراير2017 بمدرسة أبي عبيدة الجراح بسيدي بنور دورة تكوينية لفائدة منشطي ومشرفي برنامج محاربة الأمية وما بعد محاربة الأمية وذلك في إطار الشراكة الموقعة مع الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي بنور خلال الموسم القرائي 2016-2017  التي يستفيد منه أزيد من 2320مستفيد(ة )في صفوف النساء والرجال التي تتراوح أعمارهن ما بين 20 و 50 سنة بإقليم سيدي بنور ، يؤطرها 42 مكون ومكونة لتقديم دروس في القراءة ، الكتابة ، التعبير و التواصل ، الحساب ، القرآن الكريم و تعليم الحروف الأبجدية وفق البرامج البيداغوجية والسوسيواقتصادية التي تعدها الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية  تحت إشراف 10 مشرفين مهمتهم التتبع والمواكبة للبرنامجين .

   وقد أشرف  على الدورة التكوينية الأستاذ : هشام اوزيد  وثلة من الأساتــــــــــــــذة  الذين منحوا المستفيدين تكوينات في المحاور التالية :

  • الاندراغوجيا خصوصيات الكبار ومناهج محو الامية وتعليم الكبار.

  • المقاربات المعتمدة في مجال محو الأمية )المقاربة الاندماجية والمجالية والتشاركية والحقوقية ومقاربة النوع ؛…)

  • التعبئة والتواصل والمرافعة من أجل محو الأمية.

  • الطرق والوسائل التي تمكن من تنمية كفايات مستفيدي ومستفيدات محو الأمية وما بعد الأمية.

  • تخطيط التكوين وتدبيره.

واختتمت هاته  الدورة التكوينية بكلمة السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية  الأستاذ / محمد بلمودن  الذي أكد  على أن أهداف الدورة التكوينية تتمثل في تقوية قدرات منشطي ومشرفي برنامج محاربة الأمية وما بعد محاربة الأمية في مجال التنشيط والتواصل والتمكن من المنهاج الخاص بتعليم الكبار إضافة إلى تبادل الخبرات و التجارب بين المشاركات والمشاركين كما أكد أن النتيجة المنتظر ة من هذه الأيام التكوينية هو تمكين المكونين من زاد نظري وآليات إجرائية لتدعيم عملهن داخل الفصول الدراسية و تذليل مختلف الصعوبات والمشاكل التي تواجههم أثناء التدريس. .

أما السيد ميلاد المبروك رئيس الجمعية حاملة مشروع محو الأمية وما بعد محاربة الأمية فقد نوه بالمجهودات الجبارة التي يبدلها المكونون في مهمتهم النبيلة ، كما تحدث عن أهمية الدورة التكوينية نظرا لأهميتها بين المكونون والمستفيدون داخل الفصول الدراسية في إنجاح البرنامج. كما تقدم بالشكر الجزيل إلى المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بتعاونها الجاد والمثمر في سبيل إنجاح مشروع محو الأمية وما بعد محاربة الأمية، وعبر عن استعداد الدائم للمنظمة والجمعيات المتدخلة  للمشاركة في جميع المبادرات والأنشطة التي تستهدف النهوض بالمجال التربوي على المستوى الإقليمي والجهوي والوطني.

والشكر الجزيل لمدير مدرسة ابي عبيدة الجراح  الذي عبر في كلمته  عن إيمانه وسعادته باحتضان  المؤسسة لهاته الدورة التكوينية   لما لها من أهمية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية على المستوى المحلى.

وفي الأخير تم توزيع شواهد المشاركة على المستفيدين من الدورة التكوينية .

                                                     امبارك وصيف

القائد الوطني في البرمجة والإعلام والتوثيق

17035600_1860541617559083_1840860663_n 17092265_1860541717559073_1683414179_n

17078722_1860541427559102_1096913897_n 17078667_1860541754225736_2071297328_n 17035524_1860542230892355_1501719679_n 17035444_1860541920892386_202354109_n 17092151_1860541847559060_1010596268_n

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + 4 =