الدكتورعبد الله شهلي يحضى بتكريم خاص بدار الأمومة بسيدي بنور

رشيد بنيزة

ما أجمل أن يَحْتَفِيَ المجتمع المدني بالأطر من أبناء هدا الوطن، المشهود لها بالكفاءة المهنية الرائدة، والخبرة العلمية المتميزة، والروح الوطنية العالية، والأخلاق الفاضلة النبيلة ،لكن الأجمل منه حين يتجلى كل ذلك بوضوح في ثقافة الاعتراف الراقية وفلسفة التكريم الخلاقة، اللتين من شأنهما تحفيز الطاقات الشابة الواعدة على المُضِي قُدُمًا في اقتفاء الخطى الثابتة لجيل الرواد الذين أفنوا حياتهم المهنية في تقديم الخدمات الجليلة الإنسانية النبيلة على المستوى الإقليمي والوطني .

ولعل المبادرة الإنسانية النبيلة الخلاقة التي جسدتها جمعية دارالأمومة بتخصيص لحظة اعتراف وتقدير للدكتور الحاج عبد الله شهلي الذي أكمل مشواره المهني كطبيب رئيسي بجماعة سيدي بنور ورئيس مكتب حفظ الصحة بذات الجماعة والذي قضى زهاء ثلاثون سنة من الخدمة والعطاء متحملا عناء مسؤولية جسيمة بكل تفان وإخلاص مشرفا على مرفق هو الأكثر حيوية لدى المواطنين لما يشكله من أهمية قصوى باعتباره أحد ركائز الجماعة الترابية والتي لا يمكن الاستغناء عنه .

افتتح هذا الحفل بكلمة لمنتدى الصحافة والإعلام الإلكتروني ألقاها نيابة عن أعضائه الأستاذ رشيد بنيزة تضمنت في مجملها الغاية من المشاركة في هدا الحفل والتي تتجسد في ترسيخ ثقافة الاعتراف والتقدير لكل الفعاليات التي قدمت للمنطقة خدمات جليلة كما لم يفت المنتدى التذكير بالخدمات والتضحيات التي قدمها الدكتور عبد الله شهلي خلال مشواره المهني الذي تحمل خلاله العديد من المهام والتي كانت تفوق الإمكانيات المتاحة . وفي كلمتها بإسم جمعية دار الأمومة خلال حفل تكريم الدكتور شهلي ، أشادت الدكتورة صابرة الزهراوي بمناقب المحتفى به ومساره العملي والجمعوي المشرف والخدمات الجليلة التي قدمها للجمعية وكذا المساعدات التي كان لا يبخل بها على هده المؤسسة الاجتماعية .

وعن مساره المهني المشرف والحافل بالحضور المتميز في مجال تخصصه الطبي،والجمعوي أكدت الأستاذة فريدة العدراوي على خصال الرجل ومكانته وتضحياته ومدى تحمله للمسؤولية الجسيمة التي كانت ملقاة على عاتقه بكل إخلاص مما يجسد معنى الطبيب الإنسان المتمكن من مهنته و مجال تخصصه و المبدع فيه، و كذا المتشبع بهموم المنطقة ككل . كما أثنى على أخلاقه الفاضلة أيضا الدكتورعبد العظيم الرمح مدير المستشفى الإقليمي لسيدي بنور حيث أكد خلال هاته الكلمة أن الدكتورعبد الله شهلي كان دائما إيجابيا في تعاملاته وقمة في التواضع و نبل الأخلاق ، حيث كان دائم التعاون والتنسيق مع إدارة المستشفى لإنجاح مجموعة من الأنشطة والمهام وأيضا سجل موقع سيدي بنور نيوز حضوره خلال هذا التكريم وتقدم كل من الأستاذ يوسف الصابيح والإعلامي الحسين أيت حمو بكلمة أشارا فيها أيضا إلى العطاء الكبير الذي قدمه الدكتور شهلي خلال مشواره ونوها بتضحياته وأن هده الالتفاتة الرمزية تشكل إشارة ورسالة واضحة تؤكد المكانة الكبيرة التي حضي بها المحتفى به طيلة مشواره المهني .

وخلال كلمته شكر الدكتور عبد الله شهلي جميع أعضاء المكتب المسير لجمعية دارالأمومة وكل المشاركين في هدا الاحتفال وهده الالتفاتة التي تركت أثرا عميقا على نفسية المحتفى به وفي ختام هدا الحفل قدمت للدكتور عبد الله شهلي بعض الهدايا الرمزية وشهادات اعتراف بهذه المناسبة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =