الحفل التربوي، والثقافي ،بمناسبة تخليد ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال، بمدرسة أبي عبيدة الجراح بسيد

متابعة احمد احمينة

تخليدا للحدث التاريخي لتقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال في شهرينايرمن سنة 1944م، نظمت مدرسة أبي عبيدة بن الجراح، وفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بسيدي بنور،حفلا تربويا وثقافيا، لفائدة تلامذة المؤسسة، ترأسه السيد عامل إقليم سيدي بنور، وحضره السيد الكاتب العام للعمالة ،والسيد باشا مدينة سيدي بنور، وممثل المجلس البلدي، والمدير الإقليمي للتربية الوطنية والتكوين المهني، ورئيس مصلحة ومكتب الشؤون التربوية بالمديرية ، ورؤساء وأعضاء جمعيات المجتمع المدني، وأسرة المقاومة وجيش التحرير، ومدراء المؤسسات التعليمية، والأطر التربوية ، والإدارية ، وتلامذة المؤسسة، والإعلام المحلي بسيدي بنور.

استهل الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، بعدها ردد الحاضرون النشيد الوطني، ليتقدم بعد ذلك السيد عبد الجليل النوازلي مدير المدرسة بكلمة ترحيبية، شكر فيها جميع الحاضرين، والمدعووين، والمشاركين، وكل من ساهم في إنجاح هذه التظاهرة التربوية ،والثقافية. وأبرزمدى أهمية الحدث في ترسيخ القيم الوطنية لدى الأجيال الصاعدة ،والمبادئ ، والمثل العليا التي تحلى بها الآسلاف.

واستعرض السيد أحمد حمينة ، ممثل المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحريربسيدي بنور، الأحدا ث والوقائع التاريخية التي مهدت لصياغة ،وتوقيع، وتقديم الوثيقة ، وما تمثله هذه الذكرى من مواقف بطولية لرجالات الحركة الوطنية ،والفداء ،والمقاومة، والتحريربقيادة المشمول بعفو الله وكرمه جلالة الملك محمد الخامس قدس الله روحه،وما تجسده من معاني نبل التضحية ،وقمة الوفاء والإخلاص ، يحق لكل الأجيال الصاعدة ،والمتعاقبة الإعتزاز والإفتخار بها ،والتشبت والتحلي بدلالاتها ومعانيها ورمزيتها .

كما تقدمت رئيسة جمعية المنتدى النسائي لبنات المقاومين بسيدي بنور، بقراءة مقتضبة لمسيرة النضال الوطني، للموقعة الوحيدة على الوثيقة المرحومة للا مالكة الفاسية.
وفي نفس السياق قدم السيد زهير الواطلي، قراءة في مضمون الوثيقة، مبرزا من خلالها الظروف العامة لصدورها،والنتائج التي ترتبت عنها.
وأدلت السيدة نفيسة القرشي ابنة الوطني المرحوم الرداد القرشي، بشهادة حية عن أحداث مسار الكفاح الوطني خلال الأربعينيات من القرن الماضي. استعرضت فيها كذلك المعاناة الجسدية ، والنفسية لرموز الوطنية والمقاومة بمنطقة سيدي بنور، جراء ماتعرضوا له من نفي وسجن حيال مواقفهم من الإحتلال الفرنسي.
وتخلل هذا الجو الإحتفالي ، ترديد أناشيد وطنية ” بعنوان ” أرض الأجداد” و”ماتقيس بلادي” و “المغرب بلادي”و ” أغنية أمازيغية” وعرض مسرحية حول الحفاظ على البيئة، أدتها مجموعة من تلامذة المؤسسة، بتأطير من السيد يوسف الهيبي، عن الجمعية الوطنية للتربية والثقافة ، والسيد حمزة رشدان عن الكشفية الحسنية. بالإضافة إلى تقديم ألعاب بهلوانية أطربت وأمتعت تلاميذ وبراعم المؤسسة.
وفي الختام تليت برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله ،صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بالمناسة الغالية.
100D31002

DSC_0043DSC_0022DSC_0025DSC_0031ADSC_0016

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


17 − = 9