الجديدة :تدشين الصالون العربي الاوروبي بالمغرب للسينما والمسرح

متابعة: نعيمة الضميري.

شهد مقهى لوكال بالحي البرتغالي بمدينة الجديدة مساء الثلاثاء 29 يناير 2018، حدث تدشين الصالون العربي الاوروبي بالمغرب للسينما والمسرح، بعد صالونه الأول الذي تم في باريس يوم 23 يناير 2019، وذلك من إعداد وتقديم الكاتبة نوال شريف التي استضافت المؤلف المسرحي والمخرج المغربي “محمد زيطان” حيث تحدث عن موضوع “المسرح بين الممارسة والواقع”، كما شارك المسرحي والشاعر “ياسين الخمليشي” عن نادي منيرفيا للثقافة والفن، وقد أغنى النقاش حول الموضوع نقاد ومحبي الفنون، بالاضافة لحضور نوعي للشباب المهتم والممارس للسينما والمسرح.
في بداية الصالون تم طرح اشكاليات عديدة في مجال المسرح المغربي والعربي أيضا، وبالخصوص كان الحديث عن تجارب الدكتور زيطان المسرحية وعلاقتها بالمسرح والممارسة.
وذكر زيطان أنه بالرغم من وجود ممارسة مسرحية في المملكة المغربية، ووجود بعض الدعم من الدولة إلا أنه لا يكفي، وأن المسرح المغربي فقير ويحتاج إلى ممارسة وخوض تجارب لتطوير الوعي وتطوير تقنياته وأدواته، حيث يجب الخروج من شخصنة الفعل الإبداعي كون الفن المسرحي عالمي وإنساني حتى وإن كان يتطرق لقضايا محلية. ثم تم التطرق لعدة قضايا مثل استخدام اللهجة العامية في الحوارات المسرحية والسينمائية، وعدة مواضيع ترتبط بالمسرح، بينما كان الختم على شكل مجموعة من التوصيات أهمها: عمل ورشات تكوينية، وضرورة إستمرار النقاشات الجادة بالصالون حول الإشكاليات الفنية، وكذا خلق جسور التواصل بين الفنانين والمسرحيين العرب والاوروبيين، لتبادل الخبرات وخلق تجمع فني عربي اوروبي، وانشاء مهرجانات سينمائية ومسرحية دولية، مع ضرورة الممارسة المبنية على أسس جمالية إبداعية. مع التأكيد الذي ختمت به نوال شريف عضوة المنتدى بأن حلقاته ستستمر مع لقاءات جديدة متعددة تهم المجال الثقافي الفني، وللاشارة فرئيس المنتدى هو المخرج السينمائي حميد عقبي والفنانة نوال عبدالعزيز ـ مديرة المنتدى وتم تحديد موضوع “السينما والأدب” ليطرح في اللقاء القادم مع نخبة من الفنانين والنقاد.
وفي تصريح مختصر قال حميد عقبي ـ رئيس المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح ومقره باريس:” يأتي تأسيس هذا المنتدى من أجل خلق حراك فني، ويأتي صالون المنتدى بمدينة الجديدة المغربية بعد أقل من أسبوع من صالوننا في باريس وهذه الأنشطة، وما سيليها في شهر فبراير ومارس، تعتمد على جهدنا الذاتي لنثبت أن المنتدى ليس فقاعة أو ضجيج فيسبوكي، بل مؤسسة فنية تعي الواقع والتحديات وتسعى لتحقيق أهدافها بهدوء ونحن نرحب بأي تعاون أو شراكة تتناسب مع أهدافنا وبرامجنا”.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 42 = 48