الثانوية الإعدادية حمان الفطواكي  تحتفي بالتلاميذ المشاركين في مسابقة تحدي القراءة  –  العربي.

نظمت ثانوية حمان الفطواكي الإعدادية مساء يوم الجمعة27ماي2016 حفلا تربويا مميزا،احتفلت فيه بالتلاميذ النجباء الذين شاركوا في مسابقة تحدي القراءة العربي الذي نظمته دولة الإمارات العربية المتحدة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية، بهدف تحفيز الأطفال على القراءة و المصالحة من جديد مع الكتاب.

 هذا الحفل الذي حضر فيه مجموعة من السادة الأساتذة و الأستاذات و الأطر التربوية والتلاميذ المحتفى بهم و الذين عبروا بكلمات رقيقة و بليغة و بقصائد شعرية عن تجربتهم مع القراءة ، وقد نوه السيد مدير المؤسسة “المصطفى الكموني” و الأستاذتين المشرفتين على تأطير هذا البرنامج “خديجة دحماني” و “أمال طويل” بالمجهودات المشرفة التي أظهرها هؤلاء التلاميذ سواء على المستوى المحلي أو الجهوي، فهي نماذج تفتخر و تتشرف بوجودها مؤسسة حمان الفطواكي الإعدادية،حيث تمكنوا بإصرارهم  رغم ضيق الوقت من قراءة خمسين كتابا و تلخيصها في جوازات مخصصة لهذا الغرض ، و لازالوا يواصلون القراءة لأنهم اقتنعوا بأن القراءة تصنع وجودا و حياة ، وجعلوا شعارهم”أنا أستطيع إذا حتما سأنجح” ،مهما كانت الصعوبات ،فمن أنبل الأهداف و أسمى الغايات أن نغرس حب القراءة في عقل و روح الأطفال و الناشئة ، كما قال الجاحظ :إني  لا أعلم شجرة أطول عمرا و لا أطيب ثمرا و لا اقرب مجتبى من كتاب.

لذا فتثمينا للمجهودات المضنية التي بذلها هؤلاء التلاميذ و التي تثلج الصدر، و تكريسا لثقافة الإعتراف و التقدير،و تحفيزا لهؤلاء الأطفال الذين تذب فيهم شعلة من النشاط والعزيمة على بذل المزيد من العطاء ، و مواصلة مسيرتهم مع القراءة.و إيمانا من الإدارة التربوية للمؤسسة و الأستاذتين المشرفتين على التأطير بأن القراءة لا يجب أن تنحصر في المسابقة، بل يجب أن تستمر و تتواصل حتى نجني ثمارها . قدمت شواهد تهنئة و تقدير تشجيعا لهم، كما أقيمت حفلة شاي على شرفهم.نقول لهم : هنيئا لنا و لكم خوض غمار هذا التحدي و مزيدا من التفوق و النجاح و من سار على  الدرب وصل .

                                                                              ذة:خديجة دحماني

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 6 =