التموضع و غياب التشوير لمدارة مركز الطويلعات يسبيان عرقلة المرور و حوادث السير

سجيد عبد الواحد عن جريدة العلم
بقدر خلف مشروع تهيئة الشارع الرئيسي لمركز الطويلعات التابع لجماعة المشرك من ارتياح لتوسيه و تكسيته و ترصيفه كنقطة استراتيجية على الطريق الوطني الذي يربط بين مدينة الجديدة و مراكش مرورا بمركز زاوية سيدي اسماعيل و مدينة سيدي بنور بقر ما خلف انطباعا سيئا لدى السائقين و خصوصا ارباب النقل لما تخلفه المدار المحدثة بمركز الطويلعات من حوادث السير ليلا بسبب تموضعها و غياب التشوير الضوئي المحاط بها ( العاكسات الضوئية ) و علامات المرور التي تدل السائقين على ان هناك مدار بتقاطع الطرق ، فضلا عن غياب الانارة العمومية ، و نظرا لتموضعها و شساعة قطرها الذي ضيق المساحة بينها و بين نهاية الطريق على مستوى العرض فإن الشاحنات الطويلة لا تمر إلا بصعوبة و هو ما يعرقل المرور مع العلم ان هذه الطريق الوطني يعرف حركة دائبة في المرور ليل نهار و بالاضافة الى هذا فان التفاوت العريض بين سطح الطريق و حواشيها و خصوصا بالمقطع الرابط بين سيدي بنور و مركز زاوية سيدي اسماعيل يسبب بدوره حوادث السير عند خروج الهياكل عن الطريق للوقوف او عند عمليات التجاوز . و لهذه الاسباب يتسائل الرأي العام و معه ارباب النقل عن الاسباب التي حالت دون اعطاء مدارة مركز الطويلعات ما تستحقه من عناية و ضوابط حسب قوانين السير حماية للمارة مع العلم انها وضعت بنقطة استراتبجية لا تتوقف بها حركة السير ليل نهار، كما يتساءل الرأي العام عن الاسباب التي حالت دون احداث المديرية الاقليمية لوزارة النقل و اللوجيستيك بسيدي بنور للوقوف على الحالة الراهنة للطرق و وضعية النقل و التنقل عن قرب لاتخاد الاجراءات اللازمة تسهيلا لعمليات النقل و التواصل للحد من حوادث السير و المساهمة في التنمية الشاملة باعتبار اقليم سيدي بنور اقليما صرفا يساهم مساهمة فعالة على الصعيد الوطني في الانتاج الفلاحي .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


93 − 84 =