الانقطاع المتكرر للماء يثير موجة من الغضب في صفوف ساكنة مدينة سيدي بنور

متابعة حسين ايت حمو

شهدت أغلب أحياء مدينة سيدي بنور انقطاعات مفاجئة للماء الصالح للشرب خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان الكريم ، وذلك ما خلف موجة من الغضب والاستياء في صفوف ساكنة المدينة التي صبت جام غضبها من تكرار هذا العبث كل شهر رمضان خصوصا في ظل غياب أي بلاغ رسمي من الإدارة المعنية يخبر بالإنقطاع وكذا عن المدة التي سيستغرقها حتى يتم اتخاد التدابير اللازمة

وقد عبر العديد من المتضررين في اتصالهم بالموقع او عبر وسائل التواصل الإجتماعي عن امتعاضهم من هذا التصرف الغير المسؤول خصوصا وان هذا الانقطاع يوازي شهر رمضان الذي يعرف استهلاكا متزايدا للماء الصالح للشرب خاصة في هذه الفترة التي تشهد فيها مدينة سيدي بنور موجة من الحر شديد .

كما استنكر المواطنون سبات السلطات المحلية والمنتخبة التي لم تولي أدنى أهمية لهذا المشكل رغم تقديم العديد من الشكايات ما يطرح أكثر من سؤال عن دورها في حماية المواطنين من أي تسيب من طرف القطاعات الخاصة كما استغربوا من عدم إيلاء المكتب الوطني للماء الصالح للشرب لأدنى أهمية اتجاه زبنائه حيث لم يكلف نفسه عناء إصدار بلاغ أو إخبار يدعو فيه على الأقل المواطنين إلى ادخار بضع لترات من الماء لقضاء الحاجيات الضرورية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 2 = 4