الأكاديمية الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات تنظم دورة تكوينية لفائدة أساتذة التعليم الابتدائي خاصة بالمسالك الدولية المغربية خيار فرنسية

رشيد بنيزة
في إطار تنزيل مضامين الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030 لاسيما في مجال التمكن من اللغات وتنويع لغات التدريس، وتنفيذا لبرنامج عمل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الهادف إلى تنويع العرض التربوي بالمنظومة التعليمية الوطنية، وفي إطار السعي الدؤوب إلى الرفع من مستوى التمكن اللغوي وجودة التعلمات لدى المتعلمات والمتعلمين خصوصا في السلك الابتدائي لتحقيق تكافئ الفرص ولتهيئ هذه الفئة من الولوج للمسلك الدولي بالتعليم الثانوي الإعدادي بشكل يضمن لهم مسايرة واندماجا جيدين : انطلقت بالأكاديمية الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات المرحلة الأولى من الدورة التكوينية التي خصصت لفائدة أساتذة التعليم الابتدائي في إطار التجريب والتكوين من أجل إعداد أطر التدريس وتأهيلهم وتقوية قدراتهم .

عن المعهد الفرنسي PELLEGRINI Chloé وقد أطرت الدورة التكوينية السيدة كلوي بيليكريني
بحضور رئيس مصلحة تدبير المسار المهني والارتقاء بالموارد البشرية بأكاديمية جهة الدار البيضاء سطات الأستاذ عبد الواحد قصاوي والمسؤول أيضا عن التكوينات بالجهة .

المرحلة الأولى التي امتدت على مدار يومين كاملين : 28 و 29 مارس 2019 تضمنت عدة محاور كان أهمها التعرف على أهداف اعتماد هذه التجربة والكيفية التي يجب من خلالها تدريس أجزاء من المواد العلمية بالغتين العربية والفرنسية والمزاوجة بينهما في المرحلة الأولى بشكل يتيح للمتعلمين الاستئناس باللغة الفرنسية في تلقي مضامين هذه المواد كما تمت مناقشة كل الصعوبات التي قد تعترض هذه التجربة وتقديم المقترحات والحلول الممكنة مع استحضار خصوصيات كل منطقة وبيئتها ومحيطها الخاص .
الدورة عرفت أيضا ورشات تكوينية في مجال تقنيات التنشيط وطرق خلق حيوية ونشاط داخل القسم لإعطاء الفرصة لجميع المتعلمين والمتعلمات للمشاركة وتمكينهم من التعلمات التي يكون أساسها الإقناع والمشاركة في الوصول للنتيجة أو الاستنتاج .

كما تمت الإشارة إلى أهمية ربط التعلم بالأعمال اليدوية والمناولة إذ أن ذلك يثير دافعية المتعلم ويحفزه على التحصيل الدراسي ما دام يشارك يدوياً بالنشاطات التي تؤدي إلى التعلم مع توظيف كل الوسائل المتاحة في إثارة فضول وتشويق المتعلم، كمساعدته على التعلم من خلال اللعب المنظم، كأحد الأساليب التي تساهم كثيراً في زيادة الدافعية للتعلم ومواصلته لأقصى ما تسمح به قدرات المتعلم، مع تنمية قدراته وتشجيعه على التعلم الذاتي وتنمية استقلاليته .

تجدر الإشارة إلى أن المرحلة الثانية من هدا البرنامج ستكون بتاريخ 25 و 26 أبريل 2019 بالمركز الجهوي للتوجيه المدرسي والمهني على أن تختتم بتاريخ 6 ماي القادم بنفس المركز .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 20 = 25