الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يخوضون إضرابا وطنيا

أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد خوضها لإضراب وطني إنذاري، يوم الإثنين 22 أكتوبر الجاري، من أجل إسقاط نظام التعاقد.

ودعت التنسيقية في بلاغ لها،كافة الأساتذة والأستاذات إلى المشاركة المكثفة في تجسيد الأشكال النضالية الموازية التي أعلنت عنها المكاتب الجهوية والإقليمية، داعية غياهم إلى المزيد من التأهب والاستعداد ل”معارك نضالية” أشد قوة و تصعيد،حسب تعبير البلاغ.

وتأتي الدعوة إلى الإضراب، حسب ذات البلاغ، تنزيلا لمخرجات المجلس الوطني للتنسيقية المنعقد بالدارالبيضاء يوم 30 شتنبر الماضي.

وأهابت تنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في البلاغ ذاته بكل الإطارات النقابية والمتضامنين مع قضيتها العادلة الانخراط المكثف لإنجاح هذه الخطوة النضالية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 4 = 4