احتفالا بعيد المدرسين: حفل تكريم واتفاقية شراكة وتعاون بين المديرية الإقليمية للتعليم والتضامن الجامعي المغربي بسيدي بنور

بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بسيدي بنور، نظم فرع منظمة التضامن الجامعي المغربي بسيدي بنور يوم الخميس 5 اكتوبر، 2017 احتفالا بمناسبة اليوم العالمي للمدرسات والمدرسين بالثانوية التأهيلية 30 يوليوز، حضرته وشاركت في إنجاحه العديد من الفعاليات الإدارية والنقابية والجمعوية والتربوية.
فبعد إلقاء الأستاذ خالد طويلي كلمة منظمة التضامن الجامعي المغربي الخاصة بهذه المناسبة، تفضل السيد محمد حجاوي المدير الإقليمي للتعليم بسيدي بنور بإلقاء كلمة هنأ من خلالها نساء ورجال التربية والتكوين بالإقليم بعيد المدرسين، متمنيا لهم المزيد من العطاء من أجل تكريس التميز جهويا ووطنيا، ومن أجل ترسيخ قيم المعرفة والتسامح والتضامن والتضحية من أجل شرف المهنة، داعيا جميع المتدخلين في المنظومة التعليمية العمل على التعبئة تماشيا مع شعار ” لنتعبأ جميعا من أجل النهوض بمنظومة التربية والتكوين” الذي رفعته المنظمة بهذه المناسبة.
بعد ذلك تقدم الأستاذ عبد الرزاق بن شريج، بصفته عضوا بالمكتب الوطني لنقابة المفتشين، كهياة شريكة للتضامن الجامعي المغربي، بكلمة تهنئة للمدرسات والمدرسين بهذه المناسبة، داعيا إياهم لبدل المزيد من الجهد دفاعا عن المدرسة العمومية، حتى تسترجع ريادتها في بناء العقول وترسيخ القيم النبيلة، فاتحا المجال للتعاون بين نقابة المفتشين والمنظمة لما فيه مصلحة للأستاذات والاساتذة ومنهم الموظفين بموجب عقود، عبر تنظيم دورات تكوينية لفائدتهم بتعاون مع الشركاء. بدوره، توجه الأستاذ محمد الطاهري، ممثل الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي، بعبارات الثناء والتهنئة للمدرسات والمدرسين ، فاتحا المجال بدوره، من أجل العمل على توحيد الجهود بين جمعية المديرين وشركاء المنظمة خدمة للمدرسة العمومية.
وقد تخللت فقرات هذا الحفل، فقرة خاصة، تم خلالها تكريم مجموعة من مراسلي المنظمة المحالين على التقاعد، وفاء وتقديرا لمجهوداتهم وتضحياتهم في الدفاع عن شرف المهنة وكرامة أسرة التعليم، حيث تم تكريم الأستاذة لطيفة لطفاوي، الحارسة العامة بثانوية فاطمة الزهراء الإعدادية، والأستاذين عبد الرحيم مكوس وامحمد الهواري، عضوي المكتب الإقليمي للمنظمة، والأستاذ عبد العزيز بنعبو أستاذ مادة الترجمة سابقا بثانوية الإمام الغزالي، وأيضا الأستاذ عبد الله جدي مراسل المنظمة بمدرسة عقبة بن نافع.
كما تميز هذا الحفل بتوقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بسيدي بنور، ممثلة بالسيد المدير الإقليمي محمد حجاوي، وفرع التضامن الجامعي المغربي بسيدي بنور ممثلا بكاتبه الإقليمي الأستاذ خالد طويلي، تهدف إلى تكريم مهنة التدريس والتربية والتكوين والعاملين بها، عبر التكوين المستمر من أجل الارتقاء المهني، والتدريب على أداء يقوم على الالتزام بأخلاقيات وميثاق المهنة، والعمل على تنمية احترام المدرسة والمدرسين والمساهمة في الجهود المبذولة من أجل فضاءات تعليمية آمنة وخالية من العنف، وتمارس فيها الحقوق الفردية والجماعية والتمتع بالكرامة والحرية، وكذا إحداث لجنة إقليمية لرصد وتتبع حالات العنف وسط نساء ورجال التعليم سعيا لإيجاد سبل للحد منها.
كما نصت بنود هذه الاتفاقية على القيام بحملات عامة من أجل التعبئة واستعادة الثقة في المدرسة عبر إقامة أنشطة جماعية يشارك فيها المعينون بالحقل المدرسي بمن فيهم أولياء التلاميذ والجماعات المحلية ومؤسسات القطاع العام والخاص. والبحث في سبل النهوض بالخدمات الاجتماعية لفائدة نساء ورجال التعليم والإسهام فيها.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


52 − = 49