احتجاجا على “ترسيب” عدد منهم.. أساتذة متدربون يضربون عن الطعام

يخوض ما يقارب ألف أستاذ متدرب إضرابا عن الطعام بعدد من المقرات في العاصمة الرباط، احتجاجا على ما يعتبروه ترسيب ما يقارب 150 زميلا لهم في اختتام تكوينهم .

ودخل بعض منهم في حالات إغماء استدعت نقلهم إلى المستشفى وفق ما نقلته لجنة الإعلام داخل التنسيقية المتحدثة باسمهم.

وقالت اللجنة في بلاغ لها اليوم الخميس إن الأساتذة باشروا احتجاج الأمعاء الفارغة منذ أمس الأربعاء، ولن يقومون برفعه إلّا مع نهاية يوم غد الجمعة، واتهمت اللجنة من اعتبرتها الجهات المسؤولة بـ”الاستهتار بأرواح المضربين عبر التأخير المتعمد لسيارات الإسعاف”.

وانطلقت احتجاجات الأساتذة المتدربين من جديد خلال شهر يناير الماضي، عندما أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني عن أسماء الناجحين، وتبين رسوب 150 أستاذا مقابل نجاح 9129 أستاذا، وقد اتهم الأساتذة الوزارة المعينة بـ”ترسيب” زملائهم بسبب نشاطهم الإعلامي وانتماءاتهم السياسية.

 

واعتبرت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب أن الإضراب عن الطعام “وسيلة من وسائل الاحتجاج السلمي والمشروع للضغط على الدولة لكي تتراجع عن انتقامها من مناضلي التنسيقية ونقضها لمحضر الاتفاق”، معلنة استمرارها في خوض هذا الشكل النضالي، و”استعدادها لتجسيد أشكال أخرى أشد تصعيدا، وتحمل الدولة المسؤولية الكاملة لما ستؤول إليه الأوضاع”

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 4 = 3