إقصاء موظفين من التعويض المالي لعملية مراجعة اللوائح الإنتخابية

يتساءل مجموعة من الموظفين التابعين للجماعات الترابية بإقليم سيدي بنور، لا سيما بالجماعات التابعة لدائرة الزمامرة ( جماعات : الغنادرة، وسانية بالركيك، وأولاد اسبيطة، واثنين الغربية، والوليدية ) عن سبب إقصاءهم من الإستفادة من التعويضات المالية المخصصة لعملية مراجعة اللوائح الإنتخابية سنة 2015 ، خصوصا كتاب اللجان الإدارية، والذين قاموا بدور كبير في تنقيح اللوائح الإنتخابية وتسجيل المواطنين، إلى جانب بعض أعوان السلطة الذين تم إقصاءهم أيضا من هذه الإستفادة، لا سيما خلال فترة التسجيل للإنتخابات الجماعية الأخيرة، إذ كانوا يشتغلون طيلة النهار ويكملون عملهم بالليل، دون الحصول على أي تعويض مالي، علما أن السلطة المحلية قامت بتسجيل لائحة بأسماء المشاركين في هذه العملية الإنتخابية، وإرسالها إلى المصالح المعنية بعمالة إقليم سيدي بنور، هذا في الوقت الذي أكدت فيه مصادر من داخل العمالة بأنه تم تخصيص تعويض مالي للمشاركين في هذه العملية، فمن المسؤول الذي قام بتوزيعه، ومن استفاد منه؟

الزمامرة بريس

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 1 =