إضراب وطني جديد في الوظيفة العمومية، يوم الثلاثاء 31 من الشهر الجاري. 

اتفق كل من الاتحاد المغربي للشغل، الكونفيديرالية الديمقراطية للشغل، الفيديرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين وكذا النقابة الوطنية للتعليم العالي على خوض إضراب وطني في الوظيفة العمومية، يوم الثلاثاء 31 من شهر ماي الجاري.

وأكدت مصادر نقابية  أن خطوة النقابات هذه جاءت للرد على “نزول الحكومة بكل ثقلها لتقديم مشاريع قوانين التقاعد في البرلمان، في الوقت الذي ينتظر التنسيق النقابي الرد على المذكرة التي وافى بها الحكومة في إطار الحوار الاجتماعي”.

وحسب المصادر ذاتها، سيرافق الإضراب تنظيم وقفة احتجاجية للنقابات أمام مقر البرلمان يوم الثلاثاء المقبل واعتصام طيلة اليوم “كخطوة أولى” في سلسلة الاحتجاجات.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


83 − = 78