أياأنت ذاك الذي هو أنا

أياأنت ذاك الذي هو أنا..أما زلت تحلم بعودة المياه إلى مجاريها ؟ قد تعود ، لكنها لن تعود صافية قابلة للشرب عذبة المذاق كما كانت..أيا أنت ذاك الذي هو أنا..نأى الأحباب وتفرق الأصدقاء ، وما عادت هناك مساحات لجلسات المحبة وتبادل الحنان والحنين وكؤوس الشاي..أيا أنت ذاك الذي هو أنا..أما زلت تريد أن تعرف كل شيء ؟ وهناك أشياء جهلها راحة..أيا أنت ذاك الذي هو أنا..يقولون : في الصمت ألف حكمة..وهل الصمت يعني النسيان؟ فالأرض صامتة ، وفي جوفها بركان..وصمت الألم يفوق صداه ضجة الفرح..أياأنت ذاك الذي هو أنا..يقولون:العلم نور والجهل عار..وأخطر أنواع الجهل جهل الإنسان بنفسه..فهل تستطيع تمثيل دور السعيد المبتسم وأنت تخفي جهلك بنفسك وراءأسنانك البيضاء المصطنعة اللامعة ؟ أيا أنت ذاك الذي هو أنا..يبقى لديك أمل وحيد رغم شدة وقوة الأعاصير : لاتدع قلبك يمزقه الألم..ولا بيادرك يهشمها غضب العواصف..فالسنبلة قد تنحني لريح الألم ، لكنهالاتنكسر..أيا أنت ذاك الذي هو أنا..الحياة مدرسة كبيرة ، وطالب العلم فيها لن يتخرج أبدا.. أيا هو أنت ذاك الذي أنت هو أنا..الأغبياء أكثر من الأذكياء..وخراب الأرض أصدق الشهود..فهل ينجلي الظلام ويعم الضياء؟

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


38 − 36 =