أمطار الخير تفضح هشاشة البنية التحتية بسيدي بنور

فضحت مرة أخرى  أمطار  الخير هشاشة وضعف البنية التحتية بمدينة سيدي بنور، وظهر ذلك جليا في تحول العديد من الشوارع والفضاءات العامة بالمدينة، إلى برك مائية كانت لها انعكاسات سلبية على حركة المرور.خاصة و أن شوارع المدينة “مدمرة” جراء عملية اعادة التهيىة التيتعرفها مؤخرا.

كما تضررت الاحياء القديمة بالمدينة بشكل كبير و أصبحت عبارة عن مستنقعات مائية كبيرة بفعل غياب قنوات الصرف الصحي و بسبب طمرها بالأتربة و الاوحال، وأصبحت تشكل خطرا على حياة مستعمليها

وقد أظهرت بعض الحالات حجم الأضرار التي خلفتها الأمطار التي تهاطلت على المدينة، ومرد ذلك بالأساس إلى الغياب شبه تام لشبكة صرف صحي قادرة على تصريف مياه التساقطات بالرغم من استفادنها من مبالغ مالية كبيرة، تقتطع  من جيوب المواطنين ، دون أن تكلف نفسها عناء صيانة وإعداد شبكات الصرف قبل أية تساقطات مطرية وإفراغها من النفايات، لتفادي مثل هذه الكوارث التي تتكرر مع كل موسم أمطار.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


51 − 46 =