أكثر من 1850 مستفيد من القافلة الطبية التي نظمت بالوليدية

أشرف عامل إقليم سيدي بنور يوم السبت الأخير حسن بوكوطة رفقة شخصيات مدنية وعسكرية على إعطاء الإنطلاقة للقافلة الطبية المتعددة التخصصات، المنظمة من طرف فدرالية جمعيات الأمل ومؤسسة عمر التازي للأعمال الإجتماعية بالوليدية.
وقد قام عامل الاقليم بتوزيع الكراسي المتحركة على المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة، وخلال جولة تفقدية قام بها السيد عامل الاقليم والوفد المرافق له بأقسام تخصصات القافلة، فوجئ بوجود زوجة منتخب جماعي بالوليدية رفيع المستوى تخضع لفحوصات طبية مجانية، الشيء الذي أثار استغراب الفعاليات الجمعوية المنظمة والمواطنين الحاضرين للإستفادة من خدمات هذه القافلة الطبية .
واشتغلت هذه القافلة الطبية لمدة يومي السبت والأحد 29 و 30 يونيو 2019 في جميع التخصصات، وقد استفاد من خدمات هذه الوحدة الطبية المتنقلة أكثر من 1850 مريض في جميع التخصصات، من بينهم 420 حالة تعاني من ضعف البصر استفادت من النظارات الطبية وتوزيع الادوية وكراسي متحركة على المعاقين بالمجان، إضافة الى القيام باستشارات طبية في شتى التخصصات، وإجراء فحوصات لتشخيص ورصد الحالات المرضية، وتحاليل خاصة بأمراض السكري، وتوزيع أدوية بالمجان، كما ضمت القافلة المتنقلة تجهيزات ومستلزمات بيو طبية، وجهازا للفحص بالموجات فوق الصوتية، ومعدات للتحاليل، وجهاز للفحص بالصدى.
هذه القافلة التي شملت مجالات الطب العام، وطب الأطفال، وطب النساء والتوليد وطب العيون والتحاليل المخبرية، أشرف عليها طاقم طبي شاب متكون من 24 طبيب في جميع التخصصات و 14 ممرض، وذلك تحت إشراف عمالة إقليم سيدي بنور ومندوبية الصحة الاقليمية، وقد لقيت هذه المبادرة استحسانا واسعا من طرف ساكنة المنطقة والفاعلين المحليين، حيث تم اعتبارها قيمة مضافة في مسلسل المساهمات الرامية إلى النهوض بالمجال الصحي على مستوى العالم القروي.
واختتمت فعاليات القافلة الطبية التي لقيت حملتها تجاوبا كبيرا مع المستفيدين من خدماتها، بتوزيع شواهد تقريرية على شرف الأطر الطبية والممرضين والمشاركين في هذه الحملة والمساهمين فيها ماديا ومعنويا لإنجاحها، حيث تخللتها إلقاء بعض كلمات الشكر والامتنان، المعبرة عن إبتهاج الجمعية بنجاح الحملة. 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


44 − = 35