أقسام وهمية تكشف تجاوزات خطيرة بمشروع التربية غير النظامية بسيدي بنور

ادريس بيتة
علمت ” سيدي بنور نيوز” أن تقرير موقع من طرف المسؤول الاول عن التربية غير النظامية بمديرية التعليم بسيدي بنور قد فجر فضيحة من العيار الثقيل. بعدما كشف استفادة بعض المؤطرين من تعويضات شهرية نظير أداء واجبهم  المهني دون التوفر على أرض الواقع على أقسام، وتبين ان ارتباطهم بالعمل موجود على الورق ليس إلا.
و كشف التقرير سالف الذكر الذي  أطاح بمؤطرين وتسبب في إغلاق 3 أقسام لتقلص عدد الأقسام الممارسة حاليا من 22 قسما إلى 19 و باتت هي الأخرى مرشحة للزوال في ظل مجموعة من الخروقات و التجاوزات التي أضحى يعرفها القطاع من تهرب مشبوه لتأدية واجبات المؤطرين من طرف الجمعيات المحظوظة المتعاقدة مع مديرية التعليم بشأن التكوين بمختلف مدارس الاقليم.
وكشفت معطيات حصلت عليها “سيدي بنور نيوز ” أن المديرية كانت قد ابرمت شراكات مع 4 جمعيات محلية و هي جمعية الأمل المغربية للتنمية المستدامة التي تعهدت بتأطير 91 مستفيد ستستفيد بموجب هده الشراكة باعتماد قيمته 109200 درهم وجمعية. الوحدة للتقافة والتربية والتنمية وقدمت ملفا يضم 112 مستفيد ويتيفيد من اعتماد حدد في 143400 درهم ومنظمة الكشاف المعاصر بالمغرب وقدمت ملفا يضم 90 مستفيد وحصلت مقابل ذلك على مبلغ  108 الف درهم كما وقعت المديرية شراكة مع جمعية ميديا للاعلاميات والتنمية على أن يستفيد 92 مستفيد من تأطير الجمعية مقابل اعتماد حدد في 110400 درهم ليصل مجموع الاعتماد المخصص إلى 462000 درهم نظير تأطير ما مجموعه 385 مستفيد ينتمون لمختلف جماعات الاقليم بمعدل 1200 درهم لكل مستفيد.
وكشفت المعطيات ذاتها ان المديرية وبناء على الشراكة الموقعة بينها وبين الجمعيات المشاركة في برنامج التربية غير النظامية برسم 201a8   وتصل في بعض الأحيان إلى 4 أشهر تأخير.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 4 = 3